أمسيات في بيتي شعر القيروان ونواكشوط

استأنف بيت الشعر في نواكشوط أنشطته المسائية (تراتيل الأصل) مع الشاعر سيدي أمجاد، مستشار وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان؛ وذلك بحضور جمهور نوعي، ليكون البيت بهذا النشاط المؤسسة الثقافية الأولى في موريتانيا التي استأنفت نشاطاتها حتى الآن منذ إعلان البلاد رفع حالة الحجر الصحي إثر جائحة «كورونا».

من جهة ثانية، استأنف بيت الشعر في القيروان نشاطات أمسياته وفعالياته، بشكل عاديّ، واستهلها بفعالية لقاء بحضور الجمهور اشتمل على فقرتين نقدية وشعرية، خُصّصت الأولى حول جائزة الشارقة لنقد الشعر العربي.وفي نشاطٍ آخر، نظّم البيت ندوة بعنوان «الجوائز الأدبيّة: المقاصد والغايات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات