«الثقافي الملكي» يتبنى «تباشير» الراحل فركوح

أعلن المركز الثقافي الملكي الأردني تبني مشروع «تباشير»، الذي كان أطلقه الروائي الأردني الراحل إلياس فركوح، من خلال دار النشر «أزمنة»، التي أسسها في تسعينيات القرن الماضي، وذلك تكريماً للأديب الراحل وعرفاناً ووفاء لما قدمه.

وقال «المركز الثقافي الملكي» في البيان: «يتشرف المركز الثقافي الملكي بالإعلان عن إطلاق مبادرة «تباشير» للكتابة الإبداعية (شعر، قصة، رواية، مسرح، دراسات، ترجمة) للعمل الإبداعي الأول (الكتاب الأول)، وذلك وفاء للمشروع الريادي الإبداعي، الذي كان قد أطلقه الروائي الناشر إلياس فركوح، عبر دار أزمنة للنشر والتوزيع في بدايات التسعينيات من القرن الماضي، وقدم من خلال مبادرته تلك التي أطلق عليها اسم (تباشير) العديد من الكتاب والمبدعين الشباب، الذين أصبحوا اليوم من الأسماء اللامعة على المستوى الوطني والعربي...».

وقال مدير المركز الثقافي الملكي الأردني، الكاتب مفلح العدوان: «تباشير» المشروع الحميم للراحل إلياس فركوح سيعود، ونتطلع إلى استقبال هذه المبادرة والاحتفاء بها ودعمها من كل المؤسسات الثقافية الرسمية والأهلية، وكل الهيئات والمؤسسات والشخصيات الثقافية على مساحة الأردن، وخارج حدود الوطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات