دعت الجمهور إلى اكتشاف المتاحف عبر منصة «دبي 360»

لطيفة بنت محمد: المتاحف تعزز التبادل الثقافي وترسخ قيم التسامح والسلام

أكدت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، أهمية دور المتاحف في التبادل الثقافي وتقريب المسافات بين الناس بمختلف أطيافهم.

واحتفت سموها باليوم العالمي للمتاحف، داعيةً الجمهور إلى إعادة اكتشاف متاحف دبي من خلال جولات افتراضية من المنازل عبر الموقع الإلكتروني «دبي 360».

وقالت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، في تغريدة نشرتها على صفحتها الرسمية عبر موقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «تلعب المتاحف دوراً مهماً في التبادل الثقافي وتقريب المسافات بين الناس بمختلف أطيافهم وتعزيز فهمنا لقواسمنا المشتركة وترسيخ قيم التسامح والسلام. وبمناسبة #اليوم_العالمي_للمتاحف، ندعوكم إلى إعادة اكتشاف متاحفنا من خلال جولات افتراضية من منازلكم عبر الموقع الإلكتروني دبي 360».

وأضافت سموها: «تهدف هذه الجولات التفاعلية المجانية إلى تسهيل وصول الجمهور إلى كنوز من المحتوى الثقافي الغني في أي وقت ومن أي مكان، وتشمل مجموعة من أهم المواقع الثقافية والتراثية في دبي، مما يعزز الوعي بماضينا العريق، ويعمّق فهمنا لقصتنا الملهمة».

وفي هذا السياق، أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» إضافة متحف الشندغة وتوفيره على منصة «دبي 360»، أكبر جولة افتراضية بشبكة الإنترنت لاستكشاف مدينة دبي، ليتمكن الجمهور من زيارته بجانب المواقع التراثية والتاريخية المتنوعة للمدينة غاية الإطلاع على تاريخ دبي العريق، والبقاء على تواصل مع محتواها الثقافي.

جاء ذلك في إطار التزام الهيئة بإتاحة الفرصة أمام الجمهور لمشاهدة أماكن دبي التاريخية ومعالمها الثقافية والتراثية الغنية عبر استثمار وسائل التكنولوجيا الحديثة في ظل قرارها بإغلاق جميع هذه المواقع مؤقتاً، وذلك تماشياً مع الإجرءات الاحترازية والوقائية التي تتخذها الإمارة حفاظاً على السلامة العامة.

مشاهد بانورامية

وأصبح بإمكان سكان وزائري دولة الإمارات رؤية مشاهد بانورامية للكنوز التراثية والتاريخية الساحرة في المدينة التي تضم متحف الاتحاد، إلى جانب مواقع تراثية أخرى مثل حي الفهيدي التاريخي، ومتحف المسكوكات، ومتحف نايف، ومتحف الشاعر العقيلي، ومتحف دبي.

كما تضمنت الإضافة بيت العطور، وبيت قصة خور دبي، إلى الجولات المتوفرة على المنصة، متيحةً فرصةً مميزة أمام الجمهور للتعرف على تفاصيل تلك المواقع بشكل يحاكي الواقع، حيث سيعرض موقع «دبي 360» مجموعة مختارة من الصور الفردية، ومقاطع الفيديو والصور البانورامية الخاصة بمتحف الشندغة الذي يقع في منطقة الشندغة التاريخية على ضفاف خور دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات