قصائد «شاعرات الإمارات» تحتفي بالمرأة

تزامناً مع الاحتفالات بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يصادف الثامن من شهر مارس في كل عام، نظم منتدى شاعرات الإمارات، مساء أول من أمس، في مجلس الحيرة الأدبي أمسية شعرية بحضور الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي، عضو اللجنة الاستشارية بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بإمارة الشارقة، والشيخة فاطمة بنت حشر بن دلموك رئيس مجلس إدارة جمعية سواعد الخير الخيرية، والدكتورة عائشة السيار، وعدد من الحضور والمهتمين.

بمشاركة الشاعرات عائشة الشامسي ووفاء القصيمي من الإمارات، والشاعرة عائشة الشحي من سلطنة عمان، وماجدة الجراح من المملكة الأردنية، ونوال يتيم من الجزائر.

وأنشدت الشاعرات قصائد تنوعت بين النبطي والفصيح حظيت بإعجاب الحضور، وعبرت الشاعرات خلال حديثهن لـ«البيان» عن سعادتهن بالمشاركة في هذه الأمسية بمناسبة يوم المرأة والتي كان عنوانها «المرأة نبض الحياة»، بهذه المناسبة قالت الشاعرة عائشة الشامسي: «سعيدة جداً بمشاركتي بصوت شعري فصيح في الأمسية التي أقامها مجلس الحيرة الأدبي، احتفاءً بيوم المرأة العالمي الذي يمثل لي همسة في أذن العالم بأننا هنا، نحن زهور العالم، لا يكتمل هذا العالم إلا بنا.

من جهتها، قالت الشاعرة وفاء القصيمي: «المرأة مرآة الشعر؛ أغلب الأغراض الشعرية تتناول المرأة من أشمل جوانب كفاحها وقدراتها الفذة وقلبها الكبير وجمالها الملهم، وكما أنصف الشعر المرأة وعكس روعتها أنصفها المجتمع ومدّ لها يداً تفتح آفاقاً في كافة المجالات».

وعبرت الشاعرة العمانية عن سعادتها بالمشاركة في هذه المناسبة التي تعتبر الظهور الأول لها في الأمسيات الشعرية، وأكدت أن المرأة أهم ركائز المجتمع، وأساس تقدمه، هي الزوجة المعطاء والأم الحنون والأخت الداعمة والابنة البارة.

وهنأت الشاعرة الأردنية ماجدة الجراح «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، لجهودها الاستثنائية والمتفردة في دعم المرأة بشكل عام والمرأة الإماراتية بشكل خاص لتسطر إنجازها على المستوى العالمي.

وشبهت الشاعرة نوال يتيم مشاركتها في الأمسية بحياة امرأة شاعرة ترى أن القصيدة أنثى ولا تكتمل إلا بوجودها بين أهلها، وأن المرأة مرهفة الحس هي حضن القصيدة كيفما كانت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات