تنطلق غداً بفعاليات استثنائية تعكس فرادة دبي

«المرموم فيلم في الصحراء» مبادرة تدعم مواهب صناعة السينما

تنطلق غداً مبادرة «المرموم فيلم في الصحراء» التي يتضمن برنامجها المتنوع فعاليات وورشاً سينمائية مستلهمة من بيئة الصحراء وهي الأولى من نوعها في المنطقة واستجابة لرؤية دبي الثقافية الجديدة التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتطلقها هيئة دبي للثقافة والفنون، تحت دعم ورعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة دبي للثقافة والفنون ضمن موسم دبي الفني، بداية من الأربعاء 4 مارس، وتستمر حتى السبت 7 مارس من الشهر الجاري، في صحراء المرموم، والتي تهدف إلى تعزيز موقع دبي كحاضنة رئيسة للمواهب في قطاع صناعة الأفلام. وكبيئة محفزة للإبداع في مجال السينما. وكمنارة معرفية وثقافية رائدة في المنطقة.

أفلام الصحراء

ويشتمل البرنامج على فعاليات متعددة تتيح للزوار تجربة استثنائية تعكس فرادة مدينة دبي بنسيجها الثقافي والإنساني والإبداعي الثري بتنوعه من خلال عرض أكثر من 14 فيلماً بالتعاون مع «سينما عقيل» التي تساهم بوصفها القيِّم على برنامج الأفلام في إغناء الحدث بباقة من الأفلام المحلية القصيرة، إلى جانب مجموعة من أبرز الأفلام الإقليمية والعالمية المستلهمة من البيئة الصحراوية، والأفلام الكلاسيكية.

حراك ثقافي

ومن جانب آخر، عقدت دبي للثقافة مجموعة من الشراكات الداعمة لمسارات صناعة السينما الناشئة في الإمارات والتي تثري الحراك الإبداعي والفني لمواهب القطاع عبر تجارب المتخصصين والمبدعين ومن ضمنها شراكتها مع صندوق الأفلام، والتي ستكون من ضمن فعاليات النسخة الأولى ضمن منصات عرض سهلة التركيب والنقل مصممة على شكل صندوق يتسع لـ28 متفرجاً، لعرض أفلام صامتة قصيرة، إلى جانب شراكتها مع «دو» شريك الاتصال، ولجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي في ما يتعلق بصناعة المحتوى والتي شملت أيضاً تعاونها مع شركة «باناسونيك» و«نيكون» وبالتعاون مع فوكس سينما، إضافة إلى معهد SAE إلى جانب شراكتها الإبداعية مع استوديو الفيلم العربي والمؤسسات التعليمية كجامعة زايد والجامعة الأمريكية وجامعة ميدلسكس.

الإنتاج السينمائي

وفي ما يتعلق بالشكل التصميمي لشكل منطقة عرض الأفلام، حرصت دبي للثقافة على تقديم تصميم نوعي لشاشة العرض الرئيسة في منتصف منطقة الحدث، مكونة من 4 شاشات لتغطية الجهات الأربع التي تتسع لأكثر من 500 شخص، ومن ضمنها الجلسات العربية التي يشرف عليها شريك الضيافة فندق «باب الشمس»، ومن أبرز المتحدثين في هذا الحدث المخرجة والممثلة المبدعة نادين لبكي الحائزة جوائز مهمة في مجال السينما.

وستطلع لبكي الجمهور في جلستها على تفاصيل مسيرتها التي قادتها نحو جوائز الأوسكار ومهرجان «كان» السينمائي من خلال فيلمها «كفر ناحوم»، فضلاً عن التطرق إلى الصورة النمطية للإنتاج السينمائي العربي.

وأما الممثل والكاتب والمخرج السوري البارز حاتم علي، فسيناقش مع المخرج والممثل الإماراتي الدكتور حبيب غلوم والفنانة ميساء مغربي، كيفية دعم وصقل المواهب المحلية، وأهمية تطوير المضمون السينمائي محلياً وعالمياً.

جلسات إبداعية

كما سيضم الحدث جلسة تتناول صناعة الأفلام ومكانة دبي كوجهة سينمائية عالمية مع جمال الشريف، رئيس لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي؛ وعصام كاظم، الرئيس التنفيذي لدبي للسياحة؛ وسعيد الجناحي، مدير العمليات في لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي.

وفي جلسة أخرى سيناقش معاذ الشيخ، الرئيس التنفيذي لشركة «ستارز بلاي»، وطوني المسيح، مدير التوزيع والمحتوى في سينما «فوكس» موضوع توزيع الأفلام ودور المنصات الرقمية الحديثة في عرض وانتشار الأفلام، وأثر ذلك في صالات العرض التقليدية.

كما ستُعقد جلسة أخرى حول عالم الرسوم المتحركة تجمع المخرج الإماراتي محمد سعيد حارب، مخرج مسلسل الصور المتحركة الإماراتي الشهير «فريج»، والمخرج والمنتج السعودي أيمن جمال، مخرج فيلم الرسوم المتحركة «بلال».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات