أفول أول صحيفة عربية صادرة بالإنجليزية

علقت صحيفة The Daily Star اللبنانية الصادرة بالإنجليزية، اليوم، إصدار نسختها الورقية، وأبقت العمل في موقعها الإلكتروني والسوشيال ميديا، وذلك نتيجة للأزمة الاقتصادية في البلاد.

وتحدثت عن خسائر في عائدات الإعلانات، تعاظمت في الربع الأخير من العام 2019، وكانت موجودة أصلا نتيجة التحولات في القطاع الإعلامي وتعاظم الاستثمار والاستهلاك الرقميين.

وأشارت الصحيفة البيروتية، التي تأسست العام 1952 وكانت أول صحيفة عربية صادرة بالإنجليزية، أنها ستعود إلى الإصدار الورقي مع تحسن الأوضاع. وكانت "الدايلي ستار" توقفت خلال الحرب الأهلية لفترة قبل أن تعود للصدور في العام 1996.

ويأتي الخبر بعد إعلان إذاعة "راديو وان" الإقفال النهائي في عطلة نهاية الأسبوع بسبب الأزمة الاقتصادية، وتزامنا مع التعثر الكبير الذي تعيشه المؤسسات الإعلامية التي أخذ العديد منها يسدد رواتب غير مكتملة للموظفين أو امتنع عن الدفع بسبب العجز.

وأسفت نقابة محرري الصحافة اللبنانية، في بيان اليوم، أشد الأسف للقرار المؤلم الذي اتخذته صحيفة "الدايلي ستار"، بحسب "روسيا اليوم".

وأعلنت النقابة، في بيانها، "أن هذا القرار، الذي سبقتها إليه صحف ومطبوعات عدة، يعبر خير تعبير عن أزمة الصحافة اللبنانية المستمرة من دون أن يتحرك المعنيون لوقف هذا التدهور الذي ينعكس سلبا على حياة العاملين في المهنة بشكل عام ويفاقم من أزمة البطالة الخانقة التي تضرب العديد من القطاعات.

كلمات دالة:
  • The Daily Star ،
  • الإعلانات ،
  • خسائر،
  • الإنجليزية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات