العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خبرات وجماليات تراثية متنوعة في برنامج «أيام الشندغة»

    تطلق هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، غداً، برنامج فعاليات «أيام الشندغة» الثقافي في موسمه الأول، حيث ستتألق منطقة الشندغة على مدى 10 أيام بمجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية والتراثية المميزة تأخذ زوارها خلال مهرجان دبي للتسوق في رحلة تُحيي إرث الماضي وسحره بقالب تفاعلي حديث، وذلك إلى 18 يناير الجاري.

    وتنظم «دبي للثقافة» فعاليات «أيام الشندغة» في حي الشندغة التاريخي الذي تم تجديده أخيراً، وذلك بهدف تعريف العالم بتاريخ الإمارة العريق، وتوطيد القيم التراثية الإماراتية الأصيلة، وفي الوقت ذاته وضع منطقة الشندغة على الخارطة التراثية والتاريخية إقليمياً وعالمياً.

    أبواب الشندغة

    ومن أبرز الأنشطة التي يضمها برنامج الفعاليات «معرض أبواب الشندغة» الذي يستقبل الزوار عند المدخل الرئيس للمهرجان، محتفياً بالأبواب التقليدية التي كانت تزين واجهة المباني التقليدية القديمة في الشندغة، والتي أعيد إحياؤها من قبل اختصاصيي ترميم أعادوا إليها جمالها ورونقها الذي عهدته في قديم الزمان. ولدى مروره عبر الأبواب، يتوقف الزائر عند محطات تعرض أعمالاً إبداعية لأربعة فنانين تشكيليين إماراتيين استلهموا من حكايات تلك الأبواب عدداً من الأعمال الفنية المميزة.

    جولات الخور

    وتتيح «أيام الشندغة» أمام الزوار أيضاً فرصة للتعرف إلى تاريخ دبي النابض بالحياة، مستكشفين تراث دبي المشترك مع المنطقة والعالم بأسره، فضلاً عن التعرف إلى الدور المهم الذي لعبته المنطقة في نمو التجارة محلياً وإقليمياً؛ وذلك عبر جولات على ضفاف خور دبي، حيث يروي متحف الشندغة قصة عميقة عن إبداع الإنسان، وعزيمته القوية على تحقيق الأهداف التي وضعها نصب عينيه؛ متجلِّيةً في ما وصلت إليه دبي اليوم من تقدم وازدهار ورقي.

    التجربة الإماراتية

    وإضافةً إلى المعلومات الثرية التي سيكتسبها الزوار حول ثقافة دبي وتاريخها، فإن محطة «التجربة الإماراتية» ستتيح لهم عبر مجلسها فرصة للتفاعل مع نخبة من الشباب الإماراتيين الذين يسردون «سوالفهم» الممتعة في أجواء مفعمة برائحة القهوة العربية.

    موسيقى وألعاب

    وإضافةً إلى ذلك، تتضمن «أيام الشندغة» مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة الثقافية والترفيهية التي من شأنها إبراز روعة التراث والثقافة الإماراتية، مثل الألعاب الشعبية الإماراتية القديمة وفقرات من الرقص الشعبي كاليولة والرزفة، والرسم على الوجوه والرسم بالحناء، والعروض المسرحية والموسيقية، والعروض الضوئية.

    طباعة Email