«دبي للثقافة» ترتقي بمهارات «روائيي المستقبل»

أقامت مكتبة الصفا للفنون والتصميم ورشة عمل تحت عنوان «بناء الشخصيات الروائية»، إعداد وتقديم الكاتبة حزامة حبايب. ويأتي ذلك ضمن مبادرات هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) في المجال، وفي إطار برنامج الكتابة الإبداعية الذي أطلقته مكتبات دبي في الفترة المنصرمة. وعُقدت الورشة على مدى 3 أيام، من 15 حتى 17 ديسمبر الجاري، حيث استهدفت المواهب الواعدة من 17 عاماً وما فوق.

ويهدف برنامج الكتابة الإبداعية إلى دعم المواهب في شتى الألوان الأدبية، وتزويدهم بخبرات جديدة تقدمها إليهم نخبة من الكتاب والمتخصصين في الأدب بصنوفه المتنوعة، فضلاً عن زيادة الإنتاجية في المحتوى المعرفي المتميز من خلال عدة ورش تخصصية تحتضنها المكتبات العامة في دبي، وتتناول مختلف أشكال الكتابة.

واستعرضت الروائية والكاتبة حزامة حبايب في الورشة المذكورة آليات ومصادر بناء الشخصية في السرد بتسليطها الضوء على دور الشخصيات في تشييد البناء المعماري للرواية ضمن أنساق متعددة. كما تناولت كيفية استلهام الشخصيات، مع التوقف عند الشخصية المسطحة أو الثابتة، والشخصية المركبة التي تتميز بتطورها عبر مراحل الرواية. من جانب آخر، تطرقت حبايب إلى أبرز التحديات التي تواجه الكاتب، وتتمثل في عملية تركيب بنية الشخصيات العاطفية والنفسية وتناميها، إلى جانب دور بيئة السرد في بناء هذه الشخصيات وتوجيه مسارها وتحديد مستقبلها، علاوة على رسم العلاقات المختلفة فيما بينها وتأثيراتها في صياغة المناخ السردي للرواية. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات