بعد 23 عاماً من فقدانها.. العثور على لوحة الفنان كليمت

بعد فقدانها لنحو 23 عاماً، فإن من المحتمل العثور على لوحة للرسام النمساوي جوستاف كليمت في نفس صالة العرض الإيطالية التي فقدت فيها.

وتم إخراج لوحة يبدو أنها "بورتريه لامرأة" للفنان كليمت أمس الثلاثاء، من تجويف في الجدار الخارجي لباحة "صالة ريتشي أودي للفن الحديث" في مدينة بياتشنسا بشمال إيطاليا.

كان التجويف محميا بباب معدني ومغطى بطبقات سميكة من اللبلاب. واكتشفه عمال حدائق كانوا يشذبون النباتات في الباحة، وأبلغوا موظفي صالة العرض.

وقال داريو جاليناري، الموظف بصالة العرض، لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) اليوم الأربعاء في حوار عبر الهاتف: "لقد كنت عائدا من استراحة الغداء ونادوا علي قائلين /تعال هناك عمل فني. اعتقدت أنها مزحة".

وكانت اللوحة ملفوفة في كيس بلاستيكي أسود ولكن جاليناري تعرف عليها على الفور وعلم أنها لوحة كليمت المفقودة. وقال : "لدي عين خبير".

والشرطة تحتفظ حاليا باللوحة من أجل مزيد من الفحوصات.

ولايزال من غير الواضح ماذا حدث للوحة وهي من بين مجموعة بورتريهات لامرأة رسمها كليمت في السنوات الأخيرة من حياته بين 1916 و1918.

واختفت اللوحة من صالة العرض في فبراير 1997.

كلمات دالة:
  • جوستاف كليمت،
  • صالة ريتشي أودي للفن الحديث،
  • إيطاليا ،
  • مدينة بياتشنسا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات