أطفال «الجليلة لثقافة الطفل» يستكشفون المريخ

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلن مركز «الجليلة لثقافة الطفل» عن فتح باب التسجيل في مخيمه الشتوي «حلم المريخ» الذي تم اختيار شعاره ومضمونه تماشياً مع طموح دولة الإمارات ورؤية ومبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وستستمر المهمة الاستكشافية الفنية على مدى أسبوعين، حيث يعيش الأطفال (من عمر 4 إلى 16 عاماً) رحلة افتراضية إلى الكوكب الأحمر عبر مخيم «حلم المريخ» ابتداءً من 15 إلى 26 ديسمبر الجاري، من الساعة 10 صباحاً حتى 2 بعد الظهر.

أسرار الكواكب

يسعى مركز الجليلة لثقافة الطفل من خلال فعاليات المخيم إلى تعريف الأطفال عبر الفنون على رحلة هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي، كما سيقوم الأطفال برحلة استكشافية من خلال الأنشطة الفنية ليتعرفوا إلى أسرار الكواكب وميزات كل كوكب والمعلومات العلمية المتوافرة عن كل منها مع التوقف عند الكوكب الأحمر الذي يعد الوجهة المقبلة لرواد الفضاء الإماراتيين، رغبة من المركز في حث الأطفال على حب الاستكشاف ورفع سقف طموحاتهم وقدراتهم على تحقيقها.

وقد أعلنت الأقسام الفنية في المركز عن خطط تفاعلية لتعريف الأطفال بعالم الفضاء وأسراره. ففي قسم الموسيقى سيتعلم الأطفال أساسيات العزف من خلال نشاط تحت عنوان (صوت الحلم وصدى الفضاء)، حيث يتم تدريبهم على عمل موسيقي مبتكر يحاكي فكرة الحلم نحو المريخ ومن خلال هذا سيستكشف الأطفال عناصر جديدة تساهم في بناء أفكارهم الموسيقية باستخدام آلات موسيقية وآلات مدمجة (أجهزة لوحية) لبناء عمل موسيقي يشبه أحلامهم كأنها رسائل موسيقية صوتية تنطلق من الأرض نحو الفضاء الفسيح تحمل بداخلها أفكار الأطفال وأحلامهم وضحكاتهم.

وفي المرحلة الثانية من المخيم يعمل الأطفال على التقاط تلك الرسائل الموسيقية الصوتية ويعيدون تركيبها وصياغتها من جديد ثم إرسالها إلى الأرض، ليبدو العمل الموسيقي كأنه حوار بين الحلم والفضاء الشاسع والملهم.

رسوم

أما في المرسم فسوف يتحول الأطفال إلى رواد فضاء، بحيث يقوم كل طفل من كافة الفئات العمرية بتصميم رسوم على رداء رائد فضاء بمقاسه.

ويستمتع الأطفال في المكتبة بقراءات لقصص: حلا المخترعة – لا أخاف الاكتشاف – كم نجمة في السماء؟ – كولومبوس – أنا وصديقي الفضائي – المنطاد العجيب – كريم والقمر.

وفي قسم الخزف يتعلم الأطفال تقنيات التعامل مع الطين من خلال بناء مركبة فضائية. وسيكتشف الأطفال من خلال مسرح الظل كيفية إقلاع المركبة وهبوطها في الفضاء.

وقد خصصت للأطفال من عمر 4 حتى 6 سنوات فعاليات متنوعة ومنها تصميم خوذة رائد الفضاء وتشكيل كواكب من الطين.

زيارات

يتضمن مخيم «حلم المريخ» زيارات ميدانية لمكتبات دبي العامة، وورشاً بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات لتعزيز ثقافة الوعي المروري لدى الأطفال، واتباع قواعد السلامة عند الركوب والنزول من الحافلة المدرسية، واتباع قواعد السلامة عند ركوب الدراجة. إلى جانب ورشة «إطفائي المستقبل» بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات