تسنيم زياد توقّع كتابها على أنغام الكمان

■ تسنيم زياد وعازفة الكمان | تصوير: عبدالله المطروشي

يبتكر الكُتاب الكثير من الطرق لجذب القراء لحفل توقيع إصداراتهم، خصوصاً إذا كان الكتاب الأول، وقد قامت الكاتبة تسنيم زياد أبو شاويش بابتكار حفل توقيع مختلف لكتابها «إلى المعلّقة قلوبهن»، حيث استضافت عازفة كمان تحيي حفل التوقيع، وذلك لجذب المزيد من الجمهور والقراء، وقد كانت العازفة من وحي القصة التي تحكي فيها الكاتبة عن تجارب مختلفة في الحياة.

«البيان» التقت الكاتبة للحديث عن تفاصيل الكتاب فقالت: الكتاب هو إصداري الأول في عالم الأدب، واستلهمت العنوان من الآية «فتذروها كالمعلّقة» من سورة النساء، فالكتاب يضم تجارب ومواقف مع وضع الحلول لها، وقد حمل صوت الكمان بعض الحزن الذي يتمثل في القصة، والذي سنجد له الحل من خلال سرد القصة والمشاهد.

اختلاف التسويق

وبسؤال مهندسة الديكور الداخلي تسنيم عن سبب دخولها عالم الأدب بالرغم من تخصصها المختلف والبعيد عن الكتابة، قالت: دائماً ما يكون حديثي وأسلوبي مع الآخرين يلمس الكثير من المشاعر، فجمعت ما تعلمته في الحياة لأصيغه بأسلوب متناسق ومتناغم، كما أن الكتاب هو طريقة لترك بعض الأثر في الحياة.

وأكدت الكاتبة أن سبل اختلاف التسويق للكتاب تغيرت الآن، فكان لابد من لفت الانتباه بابتكار وتقديم ما هو جديد لجذب الجمهور إلى إصداري الأول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات