محرم ورمضان يوقعان «حواديت حرة» و«بصيص البوح»

صورة

أطلق الكاتب محمد هشام محرم الطبعة الرابعة من مجموعته القصصية الجديدة حواديت حرة مباشرة ضمن فعاليات الدورة الـ38 لمعرض الكتاب الدولي التي تحتضنها إمارة الشارقة.

الكتاب عصارة فكر فريد أيقظت هواجسنا، وغاصت في خبايا النفوس، وولجت القلوب قبل العقول بأسلوب رائع وعفوي خارج عن المألوف، أذاب اللغة العربية الفصحى وكرة القدم في بوتقة واحدة، فصاغ روايات ممتعة من الأدب الكروي، توجت كرة القدم ملكة على عرش صنعته أنامل العاشق المتيم الذي هام بها.

جمالية كرة القدم

حواديت حرة مباشرة لوحة فنية بديعة يجد القارئ نفسه في خضم قصص، تسلط الضوء على جمالية كرة القدم، بعيداً عن الصور النمطية والتعصب الأعمى، وكذلك على دور الجمهور، والأهم أنها تبرز الوجه الآخر والجانب المظلم لكرة القدم بسرد قصص الشر، من دون إغفال الجانب الإيجابي لها من خلال قصص الحلم، وبطلها الصغير هاري، الذي يعيش في عالم خيالي موازٍ أشبه ما يكون بعالم هاري بوتر.

تبرز ثنائية الصراع بين الخير والشر بوضوح بين دفتي الكتاب الشيق، ويعود بنا الزمن إلى أحلام الطفولة وذكرياتها، يبحر بنا في بحر من الخيال، نلتقي بأساطير عشقناهم إلى حد الجنون، علقنا صورهم على جدران غرفنا، هتفنا بأسمائهم كمارادونا، بيليه، كرويف، جورج بيست وغيرهم، وفي نفس الوقت نذرف الدموع حزناً على فقد من اختطفتهم أيادي الشر في مدرجات الموت، لا ذنب لهم سوى أنهم عشقوا المستديرة، وضحوا في سبيلها بأعز ما ملكوا وهو أرواحهم.

21 قصيدة

وفي ذات السياق، أشهر الشاعر السيد رمضان السيد، يوم الخميس، إصداره الجديد «بصيص البوح»، مقدِّماً لجمهور معرض الشارقة الدولي للكتاب، في دورته الـ 38، مجموعة من النُّسخ المهداة بتوقيعه، وسط نخبة من الأدباء والمفكرين الذين احتضنهم ركن التواقيع.

وضمَّن الزميل الشاعر ديوانه الصادر عن دائرة الثقافة في الشارقة خلال العام الحالي، باقةً من 21 قصيدة، جاءت تحت عناوين مفعمة بالخيال «ارتجالات عاشق، رحلة الحزن الحائر، من سر إلهامي، لحن معتَّق.. وغيرها»، وتنوعت بين الشكلين: الشعر البيتي، وشعر التفعيلة، محلِّقاً عبرها في فضاءات شعرية امتزجت فيها النزعة الوطنية بالذاتية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات