«العلا واحة العجائب».. معرض سعودي في باريس

تحفة فنية وسط الصحراء | من المصدر

افتتحت «الهيئة الملكية لمحافظة العلا» مساء أول من أمس، معرض «العلا، واحة العجائب في الجزيرة العربية» في «معهد العالم العربي» في العاصمة الفرنسية باريس، والذي ينظم بتعاون دولي بين «الهيئة الملكية لمحافظة العلا» و«معهد العالم العربي»، الذي يرأسه «جاك لانج»، وبدعم من «الوكالة الفرنسية لتطوير محافظة العلا» (AFALULA)، برئاسة جيرارد ميستراليت.

وافتتح المعرض رسمياً بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان وزير الثقافة، محافظ الهيئة الملكية لمحافظة العلا، بمشاركة وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستر، ورئيس «معهد العالم العربي» جاك لانج، بحضور الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز مؤسس ورئيس مؤسسة التراث الخيرية رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء، والأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية، ووزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أحمد الخطيب، وكبار الشخصيات والمسؤولين في مجالات الآثار والفنون والثقافة والطبيعة، بمن في ذلك المهندس المعماري الفرنسي الشهير جون نوفيل، والمديرة العامة السابقة لمنظمة اليونسكو إيرينا بوكوفا.

حضارات قديمة

وحرص القائمون على تنظيم المعرض، عالمة وكاتبة الآثار الفرنسية ليلى نعمة، وعالم الآثار السعودي عبد الرحمن السحيباني، على تقديم معرض «العلا، واحة العجائب في الجزيرة العربية» إلى العالم كمنصة مثالية لتسليط الضوء على كنوز الحضارات القديمة التي تزخر بها محافظة العلا التي ألهمت خيال المستكشفين ورواد علم الآثار.

ويهدف المعرض إلى تعريف الزوار بجمال العلا الطبيعي وتراثها الثقافي الغني من خلال استعراض مجموعة واسعة من القطع الأثرية النادرة والاستعانة بالوسائط المرئية المتعددة ومجموعة من الصور الفوتوغرافية للمصور العالمي الشهير يان أرثوس-بيرتراند.

وتقع محافظة العلا في شمال غرب المملكة العربية السعودية، وقد مثلت على مر التاريخ مفترقاً للطرق بين الشرق والغرب، حيث بنيت وتطورت بمساهمة مجتمعات وحضارات متعاقبة على مدى آلاف السنين. وينقل المعرض الزوار في رحلة عبر العجائب الطبيعية والتاريخية لهذه المنطقة، من خلال تسليط الضوء على المشهد الطبيعي الفريد للعلا، والممالك القديمة التي أقيمت في شمال الجزيرة العربية، بما في ذلك مملكتا دادان ولحيان، ومدينة الحِجر النبطية، التي تعد أول موقع في المملكة العربية السعودية يسجل ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي.

وجهة عالمية

ولإبراز أهمية محافظة العلا كوجهة عالمية، أطلقت الهيئة الملكية لمحافظة العلا الرؤية الثقافية والتراثية للعلا، التي ترسم خارطة طريق طويلة الأجل لتطوير المنطقة، تأكيداً على التزام الهيئة بدعم السياحة المستدامة مع الحفاظ على الخصائص البيئية والطبيعية في العلا، عبر تقديم تجربة ثقافية فريدة من نوعها في متحف حي مفتوح في الهواء الطلق، يوفر للزوار رحلات وتجارب استكشافية مثيرة.

وستشمل أعمال ومشاريع التطوير الثقافي التي تجري على نطاق واسع في العلا البرامج والمبادرات التي ترتكز إلى التراث والطبيعة والفنون والإنتاج الثقافي والفني، ما سيساعد في دفع اقتصاد إبداعي جديد في المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات