كونراد شوكروس.. أعمال فنية مثيرة للجدل وأفكار ترى في الإنسان آفة الطبيعة

تشير أعمال كونراد شوكروس الفنية برقة إنما بحزم لقابلية الخطأ في الأنظمة العقلية. وإن العلوم والرياضيات في منحوتاته تتجلى بصيغتها الإنسانية والقابلة للفساد.

"لايمن 72.9" منحوتة بتوقيع شوكروس من معرض له عام 200 في معهد سلايد للفنون الجميلة في لندن، وهي عبارة عن قارب مقلوب مع قفص ضخم، وقد وصفها في عبارة مرفقة على انستغرام بالقول إنها تمثل "البحث الأبدي عن وحش يتغلّب عليك في النهاية".

وتعيد أعمال شوكروس اللاحقة خلق الآلات المخربة، وقد صمم السلسلة الأخيرة من المنحوتات المستوحاة جميعاً من تحفة "تركيبة الثورات العلمية" لتوماس كوهن التي تعود للعام 1962، وقد جسّدت السلسلة ولادة وقصور مفاهيم نموذج التحوّل الفكري.

في سؤال ملفت حول ما قد يكون عليه المستقبل المثالي بالنسبة لشوكروس، وعما إذا كان يؤدي إلى السلام والهدوء أو أن الكفاح جزء من نعيم ما يعيشه، يجيب بأن توقف الكفاح هو نهاية المطاف.

وفي مكان آخر يعتبر شوكروس أن الأشياء تتطور بسرعة استثنائية وأن تكامل التكنولوجيا أمر مرعب، وأن الطريقة التي نتعلّم بها بطيئة جداً بالمقارنة مع التكنولوجيا. ويضيف قائلاً: " نحن آفة الطبيعة لكن سيتم يوماً ما استبدالنا بشيء ما نكون نحن قد اخترعناه."

كلمات دالة:
  • انستغرام،
  • الرياضيات،
  • العلوم،
  • كونراد شوكروس
طباعة Email
تعليقات

تعليقات