شاهد.. الكشف عن تمثال "باقة الأقحوان" في باريس

تم الكشف الجمعة في باريس عن تمثال ضخم للفنان الأمريكي جيف كونز بعنوان "باقة التوليب"، كانت الولايات المتحدة قدمتها في أعقاب هجمات 2015 و 2016 في فرنسا.

وقد حضر الفنان الأمريكي حفل الافتتاح، حيث قال في خطابه بعد تحية عائلات ضحايا الهجمات: "لا توجد سوى إحدى عشرة زهرة والثانية عشرة ترمز لمن فقدوا في الهجمات".

وأضاف كونز: علينا أن نمضي قدما. علينا أن نفعل ذلك من أجل أطفالنا. يجب على أقارب الضحايا المضي قدمًا، وهذا العمل يهدف إلى أن يكون علامة على التضامن وتشجيعًا للمضي قدماً معًا.

إنه شاهد قوي على متانة العلاقات بين البلدين. بالنسبة لي يمثل هذا العمل ألوان الحياة، وجذورها العميقة التي يجب أن تستمر، على الرغم من جميع المآسي التي عانينا منها. الزهور تمثل الحياة.

واستغرق الأمر ثلاث سنوات قبل أن يجد هذا العمل مكانه في باريس. ثلاث سنوات من الجدل حول الموقع الذي تم اختياره لـ "باقة التوليب"، حيث أراد جيف كونز في الأصل أن يكون بالقرب من حدائق تروكاديرو، بين متحف الفن الحديث وقصر طوكيو، وهو مكان يتردد عليه السياح.

وأمام تصاعد الخلافات، تم اختيار موقع آخر يمكن رؤيته من القصر الصغير وليس بعيدًا عن السفارة الأمريكية، في حديقة البلدية.

سبب آخر للجدل هو شخصية الفنان المتنازع عليها، حيث يتهم جيف كونز بإحراق أسعار الفن المعاصر.

أخيرًا، كانت هناك مشكلة تكلفة العمل التي بلغت 3.5 مليون يورو مولتها جهات مانحة خاصة، ويخطط الفنان للتبرع بنسبة 80٪ من حقوق الطبع والنشر لعائلات جمعيات الضحايا. و الـ 20٪ الباقية ستذهب إلى مدينة باريس لصيانة العمل، بحسب (euronews en français).

كلمات دالة:
  • الولايات المتحدة ،
  • التوليب ،
  • فرنسا،
  • جيف كون ،
  • باريس
طباعة Email
تعليقات

تعليقات