«باونس» هونغ كونغ.. رائعة تستكشف الحدّ الفاصل بين الفن والعمارة

تحت مسمى «باونس» وفي خطوة تستكشف الحدّ الفاصل بين الفن والعمارة، انتهى استوديو «سناركيتكتشر» الأميركي من إنشاء ملعب تفاعلي سريالي مملوء بمئات الكرات النطاطة العملاقة على الواجهة البحرية لمنطقة التسوق في مدينة هاربور سيتي في هونغ كونغ.

وتشبه الكرات العملاقة التي يصل قطرها إلى 1.5 متر أي 300 مرة ضعف الكرات النطاطة العادية، كرة الشاطئ إلا أنها مصنوعة من مواد أكثر نعومة. وجاء تركيز فريق البناء على الكرات في أحدث ابتكاراتها ذلك أن الكرة ليست مظهراً شائعاً عموماً في عالم العمارة.

وفي الإطار علقت أوليفيا كولسون، مديرة «سناركيتكتشر» بالقول: «إنه شكل لا تراه عادة، كما أن الكرات مؤشر مباشر على اللعب، ويعلم الزائرون أنهم مدعوون للعب داخل منشأة (باونس). وعلى الرغم من أنها أشياء تطفو بحرية، إلا أن كمية الكرات تخلق مشهدية تتسم بالعمق، حيث لا بدّ للزائرين من شق الطريق عبرها للوصول إلى الجهة الأخرى».

استمتاع

ويستطيع كل من يزور المكان الاستمتاع واللهو بالفعل داخل هيكل يشبه القفص الكبير المصنوع من سلسلةٍ من الأطر الحديدية البيضاء المتباعدة بشكل يمنع خروج الكرات منها. وتم بناء المنشأة محلياً بعيداً عن الموقع، حيث أجريت عليها سلسلة من الاختبارات قبل تفكيكها وإعادة تركيبها في مدينة «هاربور سيتي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات