صدور ترجمة «ظلام عند الظهيرة» بالإنجليزية بعد 80 عاماً

شكل العمل الإبداعي «ظلام عند الظهيرة» الذي نشر للمرة الأولى عام 1940، إدانة للستالينية، من قِبل الإنجليزي آرثر كوستلر، وصفه جورج أورويل ذات مرة بأنه «قطعة من الأدب الألمعي» تحكي قصة ثوري سوفييتي ألقي القبض عليه وخضع للمحاكمة بتهمة الخيانة على يد نظام ساعد في قيامه. أما اليوم فإنه يعتبر واحداً من الأعمال التي نبّهت الغرب إلى حقائق النظام الستاليني، وأصبح واحداً من الروايات السياسية الأكثر احتفاءً في القرن العشرين.

اليوم، بعد نحو 80 عاماً، يصدر النص الأصلي للمؤلف الإنجليزي هنغاري المولد باللغة الإنجليزية للمرة الأولى منذ اكتشف طالب ألماني مسودة للكتاب كانت قد ضاعت منذ العام 1940.

الترجمة إلى الإنجليزية نشرتها دار «فينتاج» وتمت على يد فيليب بويم الذي قال في وصف بطل الرواية: «يعتبر روباشوف واحداً من أعظم الاكتشافات الأدبية للقرن العشرين: بطل زمانه الذي كانت إنسانيته المفرطة عيباً قاتلاً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات