«أسيرة» تتحدى العنف وتنشر الحب

تركز رواية «أسيرة العشق» للكاتب رضا سليمان على أهمية الحب والمشاعر العميقة التي ترتقي بالنفس وتسمو بالمشاعر، خاصة مع تزايد موجة أدب الرعب والإثارة، التي تحتوي على الكثير من العنف والقتل والدماء، وهو ما ينعكس بصورة سلبية على الواقع الاجتماعي المعاش، كما أن الرواية موجهة إلى جيل الشباب صاحب المشاعر المتأججة والنقية في ذات الوقت.

وتأتي الرواية بعد روايات عدة للكاتب، منها : «عمدة عزبة المغفلين»، «مطلب كفر الغلابة»، «ماريونت»، «وحي العشق»، «ظلال الموتى»، «شبه عارية».

و من أجواء الرواية:

«والتقينا.. صباح مشرق تلمع أشعة شمسه على قطرات ندى ما تزال معلقة على أطراف وريقات الشجر، تتردد صدى أنغام طيوره بين قلوب العاشقين، تمس نسماته وجنات المحبين لِتُغلف خجلاً عذريّاً فتزيدها تورداً.. نلتقي..».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات