"الإماراتي لأخو نورة حزام.. والسعودي للإماراتي عضيد"

حسين الجسمي يتألق في ثاني ليالي عكاظ أصالة الفن والثقافة

"السعودي إماراتي.. والإماراتي سعودي".. كانت هذه أولى الكلمات التي افتتح بها الفنان حسين الجسمي ليلة تاريخية استثنائية، حملت الكثير من مشاعر المحبة الصادقة والأخوة بين الإمارات والسعودية، في الليلة الثانية من ليالي عكاظ لعام 2019 في مهرجان موسم الطائف، ومعه تفاعل الجمهور الكبير الذي لم يتوقف مع كل نغمه عاطفية أو وطنية، زارعة في نفوس الملايين ممن حضرها في المسرح أو عبر شاشة  mbc1 رقي وأصالة الفن والطرب.

وفي بادرة غنائية وطنية عبّر بها الجسمي عن ما يحمله البلدين الإمارات والسعودية من أخوة ومحبة تاريخية، وبمشاركة فرقة وطنية متخصصة من الإمارات وأخرى من السعودية حاملة أعلام البلدين، قدم أغنية "أخو نوره" والذي يقول فيها "الإماراتي لأخو نوره حزامه، والسعودي للإماراتي عضيد" وسط تفاعل كبير للجمهور الذي ردد معه الكلمات أثناء غنائها، مؤكداً عمق المحبة بينهما.

في مفاجأة أعدها الجمهور للفنان الجسمي، بمناسبة يوم ميلاده الـ40، والذي صادف ليلة الحفل، رددوا سوياً أغنية Happy Birthday بفرح كبير، وفي أكثر من وقفة بين الأغنيات، تعبيراً عن حبهم لفنانهم الذي يبادلهم نفس الإحساس، مما زرع حالة خاصة بين الجمهور وفنانهم.

وأكد الجسمي أنه سفيراً استثنائيا ورقماً صعباً في عالم الأغنية الخليجية والعربية، لما يقدمه دائماً من إختلافاً واضحاً في طرحه وحفلاته، مُبحراً بين مجموعة كبيرة من أغنياته، ومن بينهم الأغنية المليونيه الجديدة الذي قدمها مؤخراً من ألحانه بعنوان "مهم جداً" والتي كانت المرة الأولى الذي يقدمها بشكل حي ومباشر برفقة فرقته الموسيقية بقيادة المايسترو وليد فايد.

وبعد الانتهاء من الحفل، توجه حسين الجسمي الى قاعة الإعلاميين والصحفيين لإجراء لقاءات تلفزيونية مصورة لعدد كبير من القنوات السعودية والخليجية والعربية، والذي أكد لهم جميعاً عن سعادته الكبيرة لمشاركة جمهور عكاظ في موسم الطائف، هذه الليالي الاحتفالية الغنائية، مشيداً بحسن الاستقبال والتنظيم الرائع للحفل، شاكراً إدارة موسم الطائف وسوق عكاظ على ذلك، واعداً الجمهور السعودي بمجموعة من الحفلات الغنائية الجماهرية خلال الفترة المقبلة وبأكثر من مدينة ما بين الرياض وأبها وعدد من المناطق.

 

كلمات دالة:
  • حسين الجسمي،
  • السعودي إماراتي،
  • الإماراتي سعودي،
  • الطائف،
  • ليالي عكاظ
طباعة Email
تعليقات

تعليقات