«دبي للثقافة».. حضور فاعل في الحدث الفني العالمي

نورة الكعبي تفتتح معرض «عبور» في بينالي البندقية

افتتحت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، أمس، معرض الجناح الوطني لدولة الإمارات بعنوان «عبور» المُقام، ضمن فعاليات الدورة الـ58 من المعرض الدولي للفنون في بينالي البندقية. ويستضيف هذا المعرض العمل الفني التجهيزي «عبور»، وهو تجربة جديدة غامرة ومصوّرة تعرض قصتين منفصلتين في آنٍ واحد على قناتي فيديو وعلى 12 قناة صوتية، مدته 26 دقيقة، من إبداع الشاعرة والمخرجة السينمائية والفنانة نجوم الغانم.

وبهذه المناسبة، قالت معالي نورة بنت محمد الكعبي،: «إن الجناح الوطني لدولة الإمارات مبعث فخر واعتزاز لنا جميعاً، ففي كل عام يتناول بعداً مختلفاً من المشهد الثقافي الحيوي في دولة الإمارات ويقدمه أمام الجمهور العالمي في بينالي البندقية.

وتأتي مشاركتنا في هذا المحفل الدولي ضمن إطار التزامنا بإلقاء الضوء على إرثنا الثقافي المحلي المعاصر عبر المنصّات العالمية البارزة وميادين الحوارات العالمية، إلى جانب تمكين المواهب الفريدة التي تزاول أنشطتها وممارساتها انطلاقاً من دولتنا».

وأعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، عن حضورها حفل افتتاح الجناح الوطني للإمارات، إلى جانب وفد دولة الإمارات المشارك في الدورة الـ 58 للمعرض الدولي للفنون في بينالي البندقية، الذي تنطلق فعالياته بعد غد السبت، وتستمر حتى 24 نوفمبر المقبل، بمشاركة أكثر من 80 جناحاً وطنياً، تحت شعار «لتحيوا في أزمنة مثيرة للاهتمام».

حضور مميز

وعبَّرت هالة بدري مدير عام «دبي للثقافة»، عن فخرها لحضور الهيئة في هذا الحدث المميز، لافتةً إلى أن هذه المشاركة تعتبر نقطة انطلاق حقيقية نحو مشاركات دولية فاعلة، تؤسس لمشهد ثقافي فني للدولة على المستوى العالمي، وتنطلق منه نحو صناعات إبداعية، تواكب رؤية الدولة، وتوافق توجهات قيادتها الحكيمة، وقالت: «تُعد مشاركة "دبي للثقافة" في بينالي البندقية 2019، حدثاً مهماً، يتماشى مع أهداف الهيئة التي تصب في مجال دعم وتمكين قطاعات الفنون والثقافة والتراث والأدب، ووضع دبي على قمة المنصات الدولية، كحاضنة لهذه القطاعات، وراعية للاقتصاد الإبداعي».

وذكرت هالة بدري، أن قائمة «دبي للثقافة»، تحفل بأفكار مبتكرة، وخطط مستقبلية واسعة الأفق، تركز على تتويج دبي وجهةً سياحية وثقافية وإبداعية مثالية، ومشاركة مبادراتها ومشاريعها الثقافية مع الزوار والسياح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات