هزاع بن زايد: «الزمن الجميل» يعكس أصالة الفن العربي

أشاد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بمحتوى برنامج «الزمن الجميل» الذي اختتم موسمه الأول أمس على قناة أبوظبي.

وقال سموه في تغريدة له على حسابه في موقع «تويتر» إن البرنامج «يعكس مقدار الجمال والأصالة في الفنون العربية، ويؤكد شغف الشباب العرب وتعلقهم بالفرح والحياة. فالثقافة والفنون والمعارف هي الوجه الحضاري للشعوب وهي الذاكرة المشتركة التي تظل حية عبر الأجيال».

وكان الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، قد توج اليمني عمر ياسين بلقب «فارس الأغنية الطربية» في ختام الحلقة الأخيرة من البرنامج، التي أقيمت على خشبة المسرح الوطني بأبوظبي، بحضور الدكتور علي بن تميم، مدير عام أبوظبي للإعلام، والذي أعلن بدوره فتح باب التسجيل للاشتراك في الموسم الثاني من البرنامج.

وقال: «سيكون الموسم الثاني استمراراً للنهج الذي يركز على رفعة الكلمة وسموها وأدائها العالي، وهو امتداد للنهج الأصيل والمبتكر الذي تجلى في أمير الشعراء وشاعر المليون والمنكوس.

كما سيكون للأطفال حضور خاص في الموسم المقبل لبرنامج الزمن الجميل الذي سيظهر في حلة متميزة وشكل مبتكر». وأضاف: «تحية إجلال وإكبار لدولة الإمارات وعاصمتها أبوظبي، والتوجيهات الحكيمة التي تعنى بالأصالة في زمن نبحث فيه عن هوية متجددة ومنفتحة، فهذا البرنامج أكد أن زمن الأغنية الأصيلة ما زال حياً نابضاً بالمواهب».

فيما احتفت الأمسية الثامنة والأخيرة للبرنامج باثنين من أساطير «الزمن الجميل» للفن العربي وهما «صباح» و«أبوبكر سالم»، بتقديم المشتركين مجموعة من الأغاني التي شكلت جزءاً من هوية الموسيقى العربية، وسط أداء متميز قدمه المتسابقون الأربعة بصحبة الفرقة الموسيقية التي قادها المايسترو أحمد طه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات