عشق الخط العربي منذ نعومة أظفاره

وقار أحمد: «دبي للخط العربي» وجهة عشاق الفنون الإسلامية

في أحضان معرض دبي الدولي للخط العربي، أينعت أعمال الخطاط الباكستاني وقار أحمد، الذي تلقى دعوة من هيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة»، والتي أتاحت أمامه الفرصة لأن يقدم أعماله على «طبق من ذهب» أمام سكان دبي وزوارها، لا سيما وأن المعرض أصبح وجهة يقصدها عشاق الخط العربي بهدف التعلم وتبادل الخبرات، والتعرف على جماليات الخط العربي. وقار أحمد، عبر عن سعادته بالمشاركة في المعرض، واصفاً تجربته بأنه «لا مثيل لها».

حلم

المطالع لأعمال وقار أحمد يشعر بمدى شغفه وحبه لفنون الخط العربي، التي تعلمها من خلال التحاقه بمؤسسات خاصة لتعليم فنون الخط العربي، فهو ومنذ طفولته «مولع بالخط العربي وجمالياته» وكان دائماً يطمح لأن يصبح خطاطًا مشهورًا. وقار طارد شغفه وسعى وراء حلمه فاستطاع أن يحقق النجاح، وأن يتوج بالعديد من الجوائز الوطنية والدولية المرموقة في هذا الفن. وعن مشاركته في معرض دبي للخط العربي، قال وقار: «إنه لشرف لي أن يتم اختياري لعرض أعمالي الفنية بجانب مجموعة من الأسماء المشهورة في الخط العربي، لذا أعتبر أن تجربتي لا مثيل لها». وأضاف: «بتقديري أن معرض دبي الدولي للخط العربي، استطاع أن يتحول إلى مكان للتعلم، وتطوير المهارات، وتبادل المعلومات والخبرات، وبالنسبة لي فقد تعلمت الكثير من خلال الندوات العملية التي قدمها ثلة من خبراء الخط العربي»، مشيراً إلى أن المعرض كان حدثاً مهماً بالنسبة له. أما حول الكيفية التي أتاحت له فرصة المشاركة في المعرض. فقال إنه تلقى اتصالاً من «دبي للثقافة» للمشاركة في المعرض، وبناءً على أعماله الفنية، تلقى دعوة للمشاركة في المعرض.

مواهب

اهتمام دبي بالخط العربي، ساهم في منحه مكانة مميزة، وعن ذلك قال وقار: «ما تقوم به «دبي للثقافة» من أنشطة مميزة ورائعة للتشجيع على ممارسة الخط العربي، من شأنه أن يساهم في تشجيع الإقبال على هذا النموذج الفني، وأعتقد أن معرض دبي الدولي للخط العربي الذي يجمع المواهب الفنية من جميع أنحاء العالم تحت سقف واحد، يعد مثالاً على مدى اهتمام «دبي» في دعم الخط العربي». وأضاف: «المعرض مبادرة جميلة من شأنها تسليط الضوء على أهمية هذا الفن كجزء من التراث الإسلامي، ونقله إلى العالم والأجيال المقبلة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات