أعضاء «الاتحادي» يزورون «المغرب في أبوظبي»

زار عدد من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي فعالية «المغرب في أبوظبي»، التي تقام في إطار تعزيز ودعم العلاقات التاريخية والأخوية التي تجمع دولة الإمارات بالمملكة المغربية في جميع المجالات. وأشاد أعضاء المجلس الوطني الاتحادي بما شاهدوه من إبداع وابتكار وتميز يعكس حضارة وتراث المغرب العريق بأصالته، مؤكدين أن تنظيم هذه الفعالية يعبر عن عمق العلاقات التاريخية الأخوية المتميزة بين الإمارات والمملكة المغربية الشقيقة وشعبيهما الشقيقين، وتوجه أعضاء المجلس بالشكر الجزيل إلى اللجنة العليا المنظمة للفعالية على هذا التنظيم الراقي والباهر بكل تفاصيله، والذي يوفر رحلة غنية في تاريخ المملكة وحضارتها الثرية بالمعارف.

بدأت الزيارة بالدخول من البوابة النحاسية المضيئة والمثبتة بستة عشر عموداً نحاسياً، مروراً على الأرض المرصّعة بمليوني قطعة «زليج»، وبالجدران الزاهية الألوان، والأعمدة الرخامية الأنيقة، والسقف المتلألئ بالثريات النحاسية، ولتستكمل الجولة بمتابعة عروض موسيقية امتزج فيها التقليدي بالروحي، والتراثي بالعصري. توجه الوفد بعدها إلى ركن الصناعة التقليدية، حيث تم إلقاء الضوء على حنكة الصانع المغربي. واختتم الوفد الجولة بمتحف التراث المغربي الذي يحتوي على 300 قطعة أثرية تتنوع ما بين المخطوطات والنقود الإسلامية والأواني الخزفية الإسلامية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات