دورة 2019 تحتفي بالمرأة المغربية

«المغرب في أبوظبي»..تراث وفنون ومعمار

تستضيف أبوظبي فعالية المغرب التي تقام خلال الفترة من 18 إلى 30 أبريل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وذلك تعزيزاً للروابط الأخوية بين البلدين الشقيقين الإمارات والمغرب.

ستمنح فعالية المغرب في أبوظبي هذا العام زوارها فرصة التعرف على التراث الثقافي المغربي الثري بمختلف أشكاله سواء بالمعمار، أو الموسيقى، أو الفن، أو المطبخ، أو العادات والتقاليد، أو الأزياء أو المتحف التراثي المغربي، حيث ستبدأ رحلتهم بمجرد الدخول إلى رواق المغرب ليُماطَ اللثامُ عن أسراره وكنوزه ولآلئه الثمينة التي تشِعُ ألقاً وتخاطب الحواس الخمس.

المرأة المغربية

وتحتفي دورة العام الحالي 2019 بالمرأة المغربية وطابعها الفريد وسخائها وتفانيها وحدسها ورؤيتها وإبداعها، فالمرأة المغربية شريك قيادي حقيقي في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة وصناعة القرار، ولها مساهمات جليلة في تاريخ المملكة المغربية.

وتتناول دورة هذا العام الفن المعماري التقليدي، الذي يتميز ببساطته وهويته المغربية من خلال نسب الحجم، لتزدان الواجهات بزخارف من النحاس والخشب المنقوش والزليج، وبأسلوب متميز يبرز روعة مهارة الصناع التقليديين المغاربة.

جلسات موسيقية

لعشاق الموسيقى نصيبٌ كبير لذا سيكونون على موعد مع تعابير ثقافية مختلفة، سواء كانت طربية، أو روحية أو فلكلورية، فالموسيقى ستضبط إيقاع رواق المغرب وستعكس بجلاء ثراء وحيوية ثقافته، وسيبرز الفنانون مواهبهم تارة كموسيقيين وتارة كمستضيفين يستقبلون الزوار طيلة اليوم في جوٍ مفعمٍ بالسخاء وكرم الضيافة.

ولمحبي الصناعة التقليدية التي تعد من أهم أركان التراث الثقافي المغربي العريق، ستقوم فعالية المغرب في أبوظبي بتقديم خبرة وحنكة صناع المغرب التقليديين في العديد من الحرف اليدوية والتقليدية التي تحاكي الإرث القديم والتراث العربي الإسلامي، كحرفة النحاس، وصناعة السروج، والمجوهرات، والطرز، وأحذية الرافيا، والشربيل، والصباغة والرسم على الخشب، والفخار، وأملو، ونقش الحناء.

تصاميم مغربية

ولهواة الأزياء سيتم عرض القفطان المغربي وأحدث تصاميمه عبر ثلاثة مواضيع وهي التطريز التقليدي والمعاصر وألوان المغرب العربي، ويرمز القفطان وهو الثوب المضيء الأنيق الملون، إلى أنوثة فائقة يرسمها الخيال، ويكشف عن إتقان فني يميز المملكة، فأيّاً كانت زاوية نظرك إليه، يحملك التطريز والنسيج وقيطان الزينة إلى عالم الأحلام، بالإضافة إلى ذلك سيتم تنظيم أمسية خاصة لعرض الأزياء.

ولمتذوقي الطبخ حِصة بفعالية المغرب في أبوظبي حيث ستتلاقى الأذواق بعناية، وسيضفي الطهاة الماهرون طابعاً معاصراً على تقاليد الطبخ، ولن تقتصر التجربة على تذوق ألوان الطعام فحسب بل سيتم تقديم «عروض الطبخ» التي يشرف عليها طباخون محترفون يخلطون مذاق الأصالة بالحداثة.

حفل فني

في إطار فعالية «المغرب في أبوظبي»، سيتم تنظيم حفل فني غنائي يومي 18 و19 أبريل بمنطقة عَ البحر في كورنيش أبوظبي، وسيزخر بالمفاجآت الجميلة حيث سيتألق نجوم مغاربة على المسرح ومنهم سعيدة شرف، وعبدالحفيظ الدوزي، وفرقة أولاد البوعزاوي، وعبدالرحيم الصويري، وزينة الداودية، ولمياء الزايدي، وعبدالعالي أنور، ومحمد العروسي، وحياة بخريص، والذين سيأخذون الحضور بجولة حول الثقافات الموسيقية المغربية التي تتميز بطابع فني يمتزج بعبق التاريخ.

إبداع

يعبر ركن الشباب المبدعين والمبتكرين عن عوالم الشباب الإبداعية، حيث يستلهم رواق التصميم والشباب رمزيته من الهندسة التقليدية، ليكون مكاناً للتعبير الفني المغربي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات