إقبال لافت على جناح «دبي للثقافة»

تحقق مكتبات دبي العامة التابعة لهيئة دبي للثقافة والفنون، في جناحها المشارك في معرض الشارقة الدولي للكتاب، نجاحات نوعية.

حيث يستقطب الزوار بشكل لافت، وقد حظي بزيارات طلابية لأكثر من 10 مدارس، خاصة وأن الجناح يشتمل برامج وأنشطة قرائية تفاعلية موجهة للأطفال في الفترة الصباحية، بينما تخصص الفترة المسائية لجمهور المعرض من الكبار والأطفال. واستضاف الجناح حتى اليوم 12 حفلاً لتوقيع الكتب، منها «حكيم العرب» للشيخة مريم القاسمي.

و«زايد الحكمة والتسامح» للكاتب الدكتور جهاد السكري، و«عسل السدرة» للكاتبة الإماراتية د.ريم القرق، وكتاب «التعليق الرياضي» للإعلامي عدنان حمد. ويتم أيضاً تقديم برنامج حافل ومتنوع يشمل استضافة الكتّاب العرب والأجانب، مع التركيز على الكتاب الإماراتيين لتشجيعهم وتقديم الدعم اللازم لهم، حيث يتم عقد جلسات حوارية لمناقشة كتبهم وتوقيعها للجمهور.

وشهد الجناح أيضاً استضافة المفكرين لعقد جلسات المناقشات الثقافية المختلفة وصل عددها إلى 15 برنامجاً ثقافياً، حيث أقيمت لقاءات لبعض الشخصيات الثقافية من داخل الدولة وخارجها، وكان منها حلقة نقاشية وتوقيع كتاب «رحلة السيرك»، وأخرى لكتاب «الوجه» وجلسة حوارية حملت عنوان «صناعة الكتاب».

تعليقات

تعليقات