دبي بالهول توقّع جديدها «أبو السلاسل»

دبي بالهول خلال «قرائية» تفاعلية بجناح دار كلمات | من المصدر

وقعت الكاتب الإماراتية دبي بالهول في المعرض، كتابها الجديد «أبو السلاسل»، على هامش ندوة حوارية نظمتها دار كلمات، بعنوان «الموروث الثقافي وأدب اليافعين»، قدمتها الكاتبة نفسها، وأدارتها الإعلامية صفية الشحي.

واستعرضت الكاتبة بالهول، التي كتبت روايتها الأولى «غالاغوليا» في سن الثالثة عشرة، عدداً من الحكايات والشخصيات الخرافية في الثقافة الشعبية الإماراتية وناقشت تأثيرها في مخيلة الأطفال ودورها في تحفيزهم على الإبداع، ودعت إلى الاستمرار في إنتاج هذا النوع من الأدب بطريقة تمكن الأطفال من فهم واستيعاب مضامين الحكاية وقيمها وبناء علاقة مع شخصياتها، كما دعت إلى استخدام التقنيات الحديثة لحفظ الحكايات الشعبية الإماراتية وحمايتها من التلاشي، وإعادة طرحها بأساليب تستجيب للمتغيرات التي أحدثها العصر في سيكولوجيات الأطفال واهتماماتهم، واعتبرت أن حكايات التراث تمثل جذر ثقافة المجتمع وطرق تفكيره، ولها أهمية خاصة في بناء الشخصية الإيجابية وتعزيز انتمائها الاجتماعي والوطني.

وكتاب دبي بالهول الجديد من ترجمة سمر محفوظ برّاج، ورسوم سارة طيبة، وتدور أحداثه خلال رحلة فانتازية في الحيّ والسوق عن شخصية ذلك المخلوق الغريب الذي يسمى «أبو السلاسل»، وهو ذو الجلد الأحمر والسلاسل المعدنية التي تغطي كلّ جسمه، وكانت قد اجتمعت الكاتبة بالأطفال صباحاً في جلسة قرائية تفاعلية بجناح دار كلمات.

تعليقات

تعليقات