إعلاميون كويتيون: معرض الشارقة للكتاب تظاهرة حضارية

 أكد الباحث الإعلامي الكويتي سلطان بن حثلين أهمية معرض الشارقة الدولي للكتاب وحرص الكويت ممثلة بوزارة الإعلام على المشاركة في هذه التظاهرة الحضارية التي تبرز أهمية الجانب الثقافي في حياة الشعوب مشيراً إلى أن المعرض يحتوي آلاف العناوين المميزة والتي يحرص كل مهتم بالحصول عليها .

وقال بن حثلين إن وزارة الإعلام الكويتية ممثلة بقطاع الصحافة والنشر والمطبوعات وقطاع الإعلام الخارجي تشارك في المعرض الذي يقام في الفترة من 10 نوفمبر إلى 31 من خلال جناحها المتضمن إصدارات الوزارة وكتباً لمؤلفين كويتيين.

وأوضح أن معرض الشارقة لا يقتصرعلى متابعة واقتناء الجديد من الكتب إنما يتجاوز  ذلك حيث أصبح تجمعاً ثقافياً مميزاً يشهد لقاء العقول من أدباء ومثقفين، يعتبر المعرض فرصة لتواصل الاعلام مع هذه الشريحة المهمة والذين يمكن من خلالهم تنوير الشعوب ودعم ثقافة القراءة في الخليج والوطن العربي .

كما أكدت الباحثة الاعلامية نور الناصر أن هذه المناسبة فرصة لإيصال الدور الكويتي في دعم الثقافة واهتمامها بجوانب الابداع خصوصا وان الكثير في الوطن العربي يستذكر دائما دور مجلة العربي في نشر الفكر والثقافة وحرص المواطن العربي على متابعتها منذ زمن طويل .
وأشارت إلى ان الكويت تحرص على المشاركة في مثل هذه المعارض وتولي الجانب الثقافي اهتماماً كبيراً لوجود مساحة كبيرة من الحرية واتساع هامش الكتابة وهو ما يميز الكويت .

وقالت الناصر في نهاية حديثها إن وجود الكويت ووزارة الإعلام في مثل هذا المعرض الرائع فرصة كبيرة للاستفادة من تجارب الاخرين وتبادل الأفكار مع الأشقاء المشاركين في مختلف الأجنحة معرباً عن بالغ الشكر والامتنان للاشقاء في الإمارات على حسن الضيافة والاستقبال والتميز في الإعداد لهذا المعرض وتنفيذه بصورة نالت إعجاب وإشادة جميع المشاركين والزوار لهذ المعرض .

 

تعليقات

تعليقات