نورة الكعبي تشهد المهرجان الثقافي الكوري

Ⅶ نورة الكعبي خلال مشاركتها في إعداد الطبق الكوري الشهير «بيميمباب» | من المصدر

شهدت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة رئيسة جامعة زايد، المهرجان الثقافي الكوري الذي استضافته الجامعة بفرعها في أبوظبي، ضمن سياق الفعاليات التي تنظمها احتفالاً بـ«عام زايد». حضر المهرجان بارك كانغ-هو، سفير جمهورية كوريا الجنوبية وقرينته، والدكتور رياض المهيدب، مدير جامعة زايد.

حملت الفعالية التي أقيمت في الصالة المركزية «بروميناد» بمبنى الطالبات، عنوان «يوم جيونبوك»، نسبة إلى المنطقة التي تحمل هذا الاسم والواقعة في شمال مقاطعة جولا بجنوب غرب كوريا الجنوبية، وتشتهر بتراثها الغني في الفنون التقليدية والفولكلورية.

واستعرضت الفعالية بعض مظاهر التراث في الموسيقى والرقصات وأطايب الطعام الخاصة بها؛ فقدمت «أوركسترا ناموون» بمصاحبة لوحات راقصة، ملامح من ثقافتها. وعبرت العروض التي قدمتها في جامعة زايد عن التمنيات لدولة الإمارات بمزيد من الازدهار والسلام الدائم.

مشاركة

وتعرف الحضور إلى بعض مذاقات المطبخ الكوري التقليدي، وأثار إعجابهم مشاركة وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة والسفير الكوري في تقديم عرض للطبق الكوري الشهير «بيميمباب»، الذي يعني اسمه حرفياً «مخلوط الأرز»، وهو يقدم مع «خضار سوتيه» ومعجون الفلفل الحار «بوشوشانغ»، وصلصة الصويا «دوينغانغ».

وشارك أكثر من 100 طالبة من عضوات النادي الثقافي الكوري بالجامعة في المهرجان، حيث عرضن داخل 7 منصات على شكل كورنيش ملون، قدراتهن الحرفية الفريدة، وملابس كورية عصرية، وفنوناً ذات صلة بالثقافة الكورية، كما عرضت الطالبات مواهبهن المميزة في فنون الخط الكوري والطهي التقليدية، ورسم شخصيات كورية وغيرها.

تعليقات

تعليقات