كتب صنعت التغيير

في كل عام يتم الاحتفال باليوم العالمي للكتاب في أكثر من 100 دولة، احتفاء بمتعة القراءة.. لكن القراءة لا تتعلق فقط بالمتعة، فالكتب لها القدرة على لمس أحاسيسنا بشكل أعمق، وفتح أعيننا على المظالم، بل وتعمل أحياناً دور المحفز لإحداث تغيير اجتماعي.

تعليقات

تعليقات