#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

"أطفال الكهف" التايلنديون إلى فيلم سنيمائي في هوليوود

قال موقع "هوليوود ريبوتر" إن صناع فيلم God's Not Dead أعلنوا عن إنتاج فيلم يتناول قصة إنقاذ أطفال كهف تايلاند، التي جذبت انتباه العالم كله بعدما تعرض الأطفال للاحتجاز لمدة 18 يوما في كهف ثام لوانج بعدما غمرته مياه الفيضان.

وبحسب الموقع، قال مايكل سكوت، رئيس شركة بيور فلوكس، صاحبة الإنتاج، إنه كان موجودا في موقع الكهف وشاهد عملية الإنقاذ، وقال: "الشجاعة والبطولة اللتين شهدتهما تبعثان على الإلهام لذا نعم.. سوف ننتج فيلما عنها".

سكوت، المعروف بإنتاج أفلام ذات طابع دينى مسيحى، قال إنه ليس من الضروري أن تكون هناك صبغة دينية للفيلم هذه المرة، بل هو يريد فقط قصة تبث رسالة أمل وتكون مصدرا للإلهام، مشيراً إلى أنه يعيش في تايلاند، لكن ليس بشكل مستمر، كما أنه قام بتصوير 5 أفلام بها في الفترة بين 2008 و 2011، وسيقوم بتصوير فيلم عملية إنقاذ الأطفال من الكهف في تايلاند أيضا، حسب يومية "اليوم السابع" المصرية.

وقال إن انتاج الفيلم له هدف شخصي بالنسبة له لأن أحد أصدقائه، وهو الجندي السابق سامان كونان، مات يوم الجمعة الماضي أثناء عمله التطوعي في عملية الإنقاذ، مضيفا "هذا ليس مجرد فيلم وحسب، بل هو عمل لتكريم كل من ساهم في عملية الانقاذ بمن فيهم الجندي القتيل".

يذكر، انه لن يكون هذا أول فيلم عن عملية إنقاذ مأخوذ عن قصة حقيقية، فهناك تصنيف خاص لأفلام قصص الإنقاذ، مثل فيلم 127 Hours والمأخوذ من قصة حقيقية عن متسلق جبال يتعرض للحصار في منطقة جبلية نتيجة لانهيارات صخرية، وهناك قصص أخرى كثيرة عن فن البقاء.

 

تعليقات

تعليقات