22 شاعراً يشاركون في حلقات إلكترونية لـ «بيت الشعر»

بمناسبة اليوم العالمي للشعر، نظَّم «بيت الشعر» التابع لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ثلاث حلقات شعرية عبر موقع تويتر، شارك فيها نخبة من شعراء الدولة والخليج العربي.

وشهدت الحلقات مشاركة 22 شاعراً وشاعرة، كما لقيت تجاوباً وتفاعلاً كبيراً من محبي الشعر من مختلف الدول العربية، من خلال إجابة المشاركين عن الأسئلة الموجهة لهم من قِبَل الإعلاميين، وكذلك المتابعين. كما قدَّم الشعراء أجمل وأحدث قصائدهم، التي تناولت موضوعات شعرية متعددة.

وفي أولى الحلقات الشعرية التي انطلقت من دولة الإمارات، شارك في الحلقة الشعرية الإماراتية كلٌّ من الشعراء، مصبح الكعبي، وعبدالله الهدية، ومحمد المحرمي، إلى جانب الشاعرات فطيم الحرز، وحمدة المر، وزينب الرفاعي، فيما أدار الحلقة حسين العامري.

وشارك في الحلقة الشعرية الثانية لشعراء الكويت الشعراء: حمود جلوي، ومخلد الرشيدي، وعمر اللهيمد، وحمد الجودان، فيما قدَّم الحلقة الإعلامي عواد الفضلي. وشهدت تفاعلاً كبيراً من قِبَل محبي الشعر في دولة الكويت والخليج العربي، وقدَّم الشعراء فيها أحدث قصائدهم، وقاموا بالإجابة عن تساؤلات الإعلامي والمتابعين.

وشهدت الحلقة الشعرية السعودية الثالثة، والتي أدارها أحمد الشراري تفاعلاً كبيراً من قِبَل عشَّاق الشعر في الوطن العربي، بمشاركة كلٍّ من: وليد العمودي، وجابر المري، وفهد مفلح، وعبدالله العوني، ومحمد المزيريب، وعامر العايزين ومبارك الودعاني، وفارس بن عويف. وقد استمرت الحلقة الشعرية حتى وقت متأخر من الليل، نظراً لتفاعل الجمهور. وقد أشاد الشعراء المشاركون بهذه الحلقات الشعرية الشعرية، وطالبوا بضرورة استمراريتها.

وحول الموضوع علقت موزة الكتبي، نائب رئيس لجنة بيت الشعر، قائلة: «إنَّ الحلقات الشعرية العربية تأتي في إطار ترسيخ مكانة بيت الشعر على المستوى العربي، كمنصة تتيح للجمهور فرصة تعرُّف الشعر والشعراء، ما يعزّز من قيمة التبادل الثقافي بين الدول كإحدى وسائل نقل ونشر المعرفة، إلى جانب تعزيز الوعي الثقافي في المجتمع.

منوهة إلى أن بيت الشعر سينظم سلسلة قادمة من الحلقات الشعرية من مختلف الدول العربية، لتسليط الضوء على إبداعات الشعراء من كافة الدول العربية».

تعليقات

تعليقات