فازوا بجائزة الثقافة الدبلوماسية

«القمة الثقافية » تكرم أنور قرقاش وزكي نسيبة و أولبرايت

كشف منظمو «القمة الثقافية 2017» - الحدث الثقافي العالمي الذي انطلق أمس في أبوظبي - عن الشخصيات التي سيتم تكريمها بـ «جائزة الدبلوماسية الثقافية» وذلك احتفاء بإنجازاتهم المتميزة في مجال الدبلوماسية الثقافية وتعزيز جهودهم في إحداث تغيير إيجابي في المجتمعات والعالم.

القائمة

تتضمن قائمة الشخصيات الفائزة بجوائز الدبلوماسية الثقافية خلال فعاليات الدورة الأولى للقمة الثقافية 2017، معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية والدكتور زكي أنور نسيبة مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي المستشار الثقافي في وزارة شؤون الرئاسة والدكتورة مادلين أولبرايت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة الحائزة وسام الحرية الرئاسي.

عروض

وسيتم تقديم عدة عروض مسائية من قبل بعض الشخصيات التي سيتم تكريمها، فيما سيتم تكريم عدد من الشخصيات الفنية الأخرى.

يشارك في القمة التي تستمر خمسة أيام - أكثر من ( 300 ) شخصية بارزة من قطاعات الحكومة ومجالات الفنون والإعلام والتكنولوجيا والسياسة والأعمال الخيرية من أكثر من 80 دولة حول العالم لمناقشة عدة مواضيع مهمة تشغل الرأي العام والدور الذي يمكن أن تؤديه الثقافة في مواجهة التحديات الملحة التي يواجهها العالم في يومنا هذا.

مواضيع

تتناول أعمال القمة - التي تعقد في منارة السعديات في المنطقة الثقافية - عددا من المواضيع التي تركز على طريقة استخدام الأدوات والمصادر الثقافية المختلفة لمواجهة التحديات العالمية الملحة من بينها مكافحة التطرف والتغير المناخي والحفاظ على التراث الثقافي ودعم الفنون والمواهب الفنية وتعزيز التعليم وبرامجه على مستوى العالم.

وانطلق برنامج الفعالية بمشاركة شخصيات استثنائية ومعروفة اشتهرت بإنجازاتها المتميزة من بينها معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الإعلامية أبوظبي ومحمد خليفة المبارك رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وإيرينا بوكوفا مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو».

مناقشة

وأكد محمد خليفة المبارك رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أهمية تنظيم هذه القمة العالمية التي جمعت على منصتها قادة عالميين في أبوظبي لمناقشة مجموعة من التحديات التي يواجهها عالمنا اليوم والخروج بتوصيات قابلة للتنفيذ كخطوة تالية لإحداث التغيير الاجتماعي المنشود.

وأضاف إن أجندة عمل القمة تتميز بثرائها المعرفي وتنوعها الثقافي الواسع المتمثل في الشخصيات المشاركة فيها حيث يناقشون عناوين رئيسية ذات أهمية عالية للعالم أجمع بما يضمن الحصول على رؤية أوسع وأكثر شمولية يمكن تطبيقها كخطوات عملية وفعالة في المستقبل، وقال«إننا في أبوظبي نبذل جهودا كبيرة لتعزيز المشهد الثقافي وتعتبر هذه القمة فرصة استثنائية لفتح آفاق الحوار مع قادة الثقافة من مختلف أقطار العالم ومناقشة الأفكار الثقافية الأساسية التي تشكل عنصر اهتمام مشترك بين الجميع».

قضايا

يتضمن برنامج القمة الثقافية 2017 حضور مشاركين متميزين وعروضا مختلفة وأعمالا فنية متنوعة يقدمها كبار الفنانين إضافة إلى جلسات حوار تتناول مختلف القضايا الثقافية وورش عمل تقودها مجموعة من أبرز المفكرين والمبدعين في مجالات الفنون والتكنولوجيا والإعلام وإدارة الفنون والأعمال الخيرية والسياسة العامة.

تعليقات

تعليقات