أجيال ناشئة تنسج حرفاً إماراتية

من مشاركة مجلس إرثي في بينالي الأطفال | من المصدر

يشارك مجلس «إرثي» للحرف المعاصرة التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، بعدد من الأنشطة وورش العمل، في فعاليات بينالي الشارقة للأطفال، حيث يحرص المجلس على تعزيز التراث الثقافي، والفنون، والحرف اليدوية، لدى الأطفال والناشئة.

وتستمر مشاركة المجلس حتى 15 الجاري، حيث تشمل عرض نماذج من تطريزات «التلّي» الإماراتية، التي نسجتها حرفيات برنامج «بدوة» التطويري في مدينة دبا الحصن، وإشراك ما يقارب 100 طفل يومياً في عملية التطريز والنسيج، وتزيين الشارات والحقائب.

كما شارك الأطفال الصغار بفعاليات أخرى، وأضافوا مساهماتهم إلى عمل فني ضخم، يزين جناح مجلس إرثي للحرف المعاصرة في البينالي، وذلك من خلال المشاركة في تلوين تصميم جداري للحرفيات، واستخدام الخيوط لصنع جدار نسيجي متعدد الألوان، حيث شهد هذا النشاط إقبالاً كبيراً من الأطفال، ونال إعجاب الزوار. وعلى مدار شهر كامل، يجري التقاط تفاعل الفتيان والفتيات المشاركين، بهدف تسجيل مقطع فيديو تناظري (بتقنية الزمن الفاصل) لهذا العرض التفاعلي الفريد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات