معرض في أستراليا.. حنين إلى الخمسينيات

ت + ت - الحجم الطبيعي

ترى الكاتبة وعارضة الأزياء الأسترالية تارا موس، التي اختالت بفستان أنيق، يذكر بنجمات الخمسينيات، أن لكل فترة مزاياها وسلبياتها.

وذكر موقع يورو نيوز أنها رحلة حنين إلى حقبة الخمسينيات، يقدمها معرض سنوي في مدينة سيدني الأسترالية لعشاق الزمن الجميل.

وتضيف: إنه حنين إلى فترة الخمسينيات وتصالح معها أيضا، سعينا إلى استعادة أشياء أصلية لتلك الفترة، التي يعتبرها الكثيرون أفضل فترة.

شخصيا لدي نظرتي الخاصة حول حقبة الخمسينيات، ولا أعتبرها أفضل فترة على الإطلاق، نظرا للأحداث السياسية والاجتماعية التي جرت خلالها ولكن هناك طبعاً أشياء كثيرة تعجبني في ذلك الوقت. المعرض يقام في روز سيدلر هاو، الذي أتم تصميمه المهندس المعماري الأسترالي هاري سيدلر في العام 1950 ويضم اليوم أثاثاً وتحفاً وإكسسوارات، تعود إلى تلك الحقبة، وتقول أمينة المعرض جو نيكولس: لقد حصلنا على مجموعة من الأثاث والتجهيزات، التي يعود تاريخها إلى فترة تشييد المنزل بين العامين 1948 و 1950.

وهناك شيء مميز هنا، يتمثل في مجموعة من كراسي آيمز، التي اشتراها هاري سيدلر من نيويورك، قبل أن يبدأ في تصميم هذا المنزل لوالديه ماكس وروز.لورا جين آولسيبرك، إحدى المشاركات في المعرض، هي مدرسة وعاشقة وفية لفترة الخمسينيات، حتى إنها عادة ما ترتدي في حياتها اليومية تنانير وفساتين أنثوية كلاسيكية، وتقول لورا جين آولسيبرك: أنا أحب كل الألوان كما أحب كل ما يتعلق بالأنوثة، وأنتمي لأولئك الفتيات اللواتي يحبذن طلة الخمسينيات.

طباعة Email