00
إكسبو 2020 دبي اليوم

150 كتاباً ببطاقة ذكية لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت دار الكتب التابعة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بطاقات إلكترونية مرتبطة بتطبيقات تعمل على الأجهزة اللوحية والمحمولة، تتيح المجال للشغوفين بعوالم الكتب والمؤلفات، للإبحار في عدد كبير من إصداراتها بمشاريعها وسلاسلها المختلفة والمتنوعة، ليصبح الكتاب الإلكتروني وسيلة قريبة من أيدي كل جمهور القراء من مختلف الأعمار.

وجاء ذلك مواكبة لتطور وسائل الإعلام والنشر الإلكتروني ووسائله وتقنياته وتلبية لرغبة متزايدة من القراء، بالحصول على نسخة إلكترونية من إصدارات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وبالتزامن مع الدورة الخامسة والعشرين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، المقام حالياً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وأطلقت الهيئة، بمناسبة اليوبيل الفضي لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب، تطبيقاً في بطاقة ذكية تشتمل على 150 كتاباً، ويتضمن ثلاث بطاقات ذكية لإصدارات الهيئة: واحدة لمشروع «كلمة» للترجمة، حيث سيكون متاحاً لصاحب البطاقة تصفح 72 كتاباً من خيرة إصدارات مشروع كلمة، أما الثانية فهي ل «رواد المشرق العربي»، وتتيح لحاملها تصفح أكثر من 40 كتاباً من هذه السلسلة، أما البطاقة الثالثة فهي ل«عيون النثر العربي القديم»، وتضم نحو 45 كتاباً من هذه الإصدارات.

مواكبة واهتمام

وقال جمعة القبيسي، المدير التنفيذي لدار الكتب في الهيئة- مدير معرض أبوظبي الدولي للكتاب، إن هذا المشروع يأتي في إطار اهتمام الهيئة بمواكبة أحدث التطورات الإلكترونية في مجال النشر ..

 إذ يتيح للقارئ، من خلال بطاقات تحمل رقم مرور خاصاً، تحميل تطبيقات خاصة، وتسجيل رقم بطاقته ضمن هذه التطبيقات، ليتاح له المجال للدخول إلى مكتبات متكاملة، تضم عدداً كبيراً من إصدارات الهيئة.. ومؤسساتها ومشاريعها. وأضاف، ان المشروع يتضمن أكثر من 150 كتاباً، في جهاز لوحي أو محمول بحجم الكف، ويتميز بخاصية «فيدباك» لمعرفة ردود أفعال المستخدمين والقراء.

طباعة Email