00
إكسبو 2020 دبي اليوم

محاضرة في اتحاد الكتاب استعرضت أبرز الطرق المبسطة لفهم الأوزان والبحور

سعيد معتوق: كتب تعليم الشعر حافلة بالأخطاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

«من يرغب تعلم الوزن في الشعر، يجد صعوبة في حفظ مئة وثمانين مصطلحاً، موجودة في كتب تعليم موسيقى الشعر». هذا ما أوضحه الشاعر سعيد معتوق، خلال محاضرة ألقاها بعنوان «الطريقة الجديدة في فهم وزن القصيدة»، مساء أول من أمس، في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات- فرع المسرح الوطني في أبوظبي.

وأدار المحاضرة، الناقد والباحث محمد نور الدين، الذي أشار إلى أن المحاضر يستعرض في حديثه مضمون كتاب صدر بالعنوان نفسه.

وقال معتوق: «رأيت أن أبسط للراغب بفهم وزن القصيدة، ماهية بحور الشعر، وجعله قادراً على سهولة تمييز البيت الموزون من البيت ذي الكسر في الوزن». وأوضح أنه وجد في كتب تعليم الوزن الشعري الكثير من الأخطاء.

أوزان الشعر:

أوضح سعيد معتوق: إن الطريقة الجديدة في فهم وزن القصيدة هي الأيسر والأشمل لمن يريد الإحاطة ببحور الشعر العربي الفصيح. واستعرض الطريقة القديمة: في موسيقى البحر الطويل، عندما نتناول قصائد العصر العباسي والعصر الأموي ونقطعها تقطيعاً عروضياً، نجد التفعيلة الثانية «مفاعيلن» كاملة.

وأضاف: لكن في معلقتي زهير بن أبي سلمى وامرؤ القيس نجدها تأتي «مفاعلن»، ما يشكل وقفة واضحة في الموسيقى.

وأشار إلى أن العرب في الجاهلية وصدر الإسلام زينت الشعر بالغناء، والغناء يغطي عيوب الوزن، وكل شعر أنت قائله إن الغناء لهذا الشعر مضمار.

واستعرض معتوق الطريقة التي أوجدها في كتابه، التي تبسط للناس فهم الوزن في الشعر، وقال: وجدت في كتب تعليم الوزن في الشعر، ما ييسر علم العروض والقوافي، وهو ما يغني عن حفظ مصطلحات كثيرة، وذلـك بـطـريـقـة سـهـلـة جـداً.

وتابع: كـل مـا في الأمـر هـو حـفـظ سـبعـة حـروف، حـرفـان من الطـريقـة القـديـمة وخـمـسـة حـروف جـئـت بـها هـنا في هـذا الـكـتاب كي نـسـتـغـني بـها عـن مـصـطــلـحـات قـديـمـة نحـن في غـنى عـنها. وأضاف: هـذه الطـريقـة الجـديدة في فـهـم وزن الـقـصـيدة هي الأيـسـر والأشـمـل لـمـن يـريـد الإحاطة ببحـور الشعـر العـربي الفـصـيـح.

دافع الكتابة

وأكد معتوق أنه وجد في كتب تعليم الوزن في الشعر، الكثير من الأخطاء. وقال: لا يمكن أن تقبل هذه الأخطاء. فأي شاعر متمكن في الكتابة والإبداع في القصيدة العمودية. واستشهد بخطأ في موسيقى البحر البسيط.

وأضاف: رأيت أن أبين للناس كيفية معرفة بيت الشعر الموزون وبيت الشعر المكسور وزناً، وهو ما يعني أن الشعر موهبة وهذه الموهبة متمثلة بالتمكن من الوزن تمكناً جيداً. ومن الناس من يكتشفها هنا أو في مكان آخر.

وقال، إنه لا يشترط أن يكتب الشاعر قصائد ضمن كل البحور الشعرية، إذ يقول ابن رشيق القيرواني في كتابه «العمدة»، إن جرير عندما كان يدربه أخوه الأكبر، على كتابة الشعر، كان يوصيه دائماً بـ(دافع الكتابة).

وقال: عندما ننظر في تاريخ الشعر العربي نرى أن الشاعر الكبير أبي الطيب المتنبي، لم يكتب على الأوزان التالية: بحر المضارع والمقتضب والخبب والمديد والهزج، ذلك لأنه شاعر حقيقي لا يتأثر بالآخرين وافتخارهم بالكتابة على جميع الأوزان.

سيرة

سعيد معتوق. شاعر إماراتي صدر له: «ناي حياتي»، و«نصي القادم». بدأ كتابة الشـعـر المـوزون المـقـفى وهو في الخامـسة عـشـرة من عمره. شارك في العديد من الأمسيات الشعرية والنقدية.

طباعة Email