العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    3 ملخصات جديدة لمؤلفات عالمية ضمن «كتاب في دقائق»

    مؤسسة محمد بن راشد تضيء هوية الدول التنافسية

    أغلفة الملخصات الجديدة من المصدر

    أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، أخيراً، عن إصدار ثلاثة ملخصات جديدة ضمن مبادرة «كتاب في دقائق»، تسلط الضوء على ثلاثة موضوعات مهمة، تتناول: مفهوم تأسيس الهوية التنافسية للدول والمدن، أساليب اكتشاف مواطن القوة والمواهب، طرق تنمية حس الوعي لدى الوالدين من أجل الأطفال.

    يوضح الملخص الأول رؤية ومفهوم الكاتب سايمون آنهولت مؤلف كتاب «الهوية التنافسية، كيف تدير الأمم والمدن شخصيتها وتترك بصمتها؟»، والقاضية بأن العولمة جعلت العالم سوقاً واحدة، ومن هذا المنطلق يجب على كل منطقة ودولة ومدينة، أن تتنافس مع بعضها من أجل أن تحجز حصتها من المستثمرين والسائحين والمستهلكين والرياضيين والمفكرين والمبتكرين، فضلاً عن أهمية تمتعها باحترام واهتمام وسائل الإعلام العالمية والهيئات الدولية والشعوب والدول الأخرى. ويرى آنهولت أن العولمة أصبحت المحرك الرئيس للهوية التنافسية، لأنها تعني ظهور سلسلة من الأسواق الإقليمية والأفكار ومناطق النفوذ والثقافة والسمعة والمصداقية والاهتمام.

    معرفة ضرورية

    ويتناول الملخص الثاني لكتاب «اكتشف موطن قوتك، كيف تعرف مواهبك وميولك وتغير حياتك؟» للكاتبين كين روبنسون ولو أرونيكا، موضوع اكتشاف مكامن القوة التي تميز كل شخص عن غيره من الناس، وذلك لأهمية الموضوع على الصعيد الشخصي والاجتماعي والاقتصادي، لأن عثور الإنسان على مكامن قوته أمر ضروري لإدراك ما يمكن له القيام به عبر مراحل حياته، ولأن الكثير من الناس يفتقدون الهدف الأصيل والنبيل في حياتهم. أما على الصعيد المهني، فإن معرفة نقاط القوة ستزود الشخص بإحساس أفضل حول المستقبل، بدلاً من مواصلة الانتقال من عمل إلى آخر بحثاً عن الوظيفة المناسبة.

    إمكانات وارتقاء

    ويناقش كتاب «تنمية حس الوعي لدى الوالدين، كيف نغير أنفسنا ونُمكن أطفالنا؟» للكاتبة شيفالي تي سباري، العديد من المواقف التي يتعرض لها الآباء والأمهات خلال تربية الأطفال، إذ يمكن لتصرف خاطئ واحد، أن يضعف من قدرات أطفالهم، فيما تسهم التصرفات الصحيحة في الارتقاء بشخصية الطفل وتطور قدراته ومواهبه.

    وتؤكد الكاتبة أيضاً أن وضع سقف توقعات عالٍ في وقت مبكر جداً من حياة الطفل، يضعف إمكاناته، فالطفل الذي يعيش توقعاتنا له بأن يكون طبيباً أو عالماً أو رياضياً، يتولد لديه إحساس بالقلق، لأنه يظن أن شخصيته الطبيعية والأصلية لا تكفي، وعندما يرتفع سقف التوقعات بشكل مبالغ فيه للغاية، لا يمكن للطفل إلا أن يشعر بعدم الكفاءة.

    استراتيجية

    أشار جمال بن حويرب العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، في كلمته الافتتاحية لمجموعة الملخصات، إلى أن اكتشاف مكامن الذات لدينا يجسد قدرة عظيمة، إذ يجعلنا ننطلق لتحقيق الإنجازات التي نحلم بها. كما تطرق إلى أهمية مبادرة الدول لاكتشاف الصورة الذهنية الموجودة عنها، مع تطوير استراتيجية لإدارة تلك الصورة وتحسينها، ملمحاً إلى أن الهوية التنافسية تتسم بكونها إبداعية وقابلة للتبني وواضحة وتلقائية.. وتنشأ من خلال: الدعاية السياحية، العلامات التجارية المصدرة، القرارات السياسية، الاهتمام بالأعمال، التبادل التجاري والثقافي، مواطني الدولة أنفسهم.

    طباعة Email