آثار

البدء في ترميم أضرحة تمبكتو

قالت الأمم المتحدة إن مالي بدأت، أول من أمس، في ترميم أضرحة بمدينة تمبكتو التاريخية، بعد أن دمرها الإسلاميون، خلال سيطرتهم على شمالي البلاد. وتظهر تسجيلات مصورة خلال تلك الفترة، مسلحين وهم يستخدمون المعاول في تحطيم مواقع بالمدينة الصحراوية المدرجة في قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو)، كما أحرقوا آلاف المخطوطات القديمة.

وقالت إيرينا بوكوفا رئيسة المنظمة "إن ترميم تراث تمبكتو الثقافي في غاية الأهمية بالنسبة لشعب مالي، ولسكان المدينة، وللعالم بأسره".

وتقع تمبكتو على طريق تجاري قديم، شهد مقايضة الملح المستخلص من الشمال العربي بالذهب، والعبيد من أفريقيا السوداء بالجنوب. وازدهرت المدينة في القرن السادس عشر كونها منارة إسلامية للعلم، وموطناً لرجال الدين والقضاء والكتبة. ويسعى الآن الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا، لإعادة بناء البلاد، بعد أن أغرقها تمرد، شهدته في مارس 2012 في حالة من الفوضى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات