أحمد بن سعيد يتسلم النسخة العربية من كتاب «دبي 1962»

تسلم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة ورئيس مجلس إدارة دبي العالمية النسخة العربية من كتاب "دبي 1962" من ابراهيم محمد الجناحي نائب المدير التنفيذي للمنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" والمدير التنفيذي للشؤون التجارية في المناطق الاقتصادية العالمية.

وأبدى سموه سعادته بالكتاب بما يحويه من معلومات وصور تؤرخ لحقبة زمنية مهمة من تاريخ دبي، وتوفر لمحة عن طبيعة الحياة اليومية فيها، بدءاً من خور دبي وصولاً إلى الأنشطة التجارية في سوق الإمارة القديم.

وعبر سموه عن شكره للمنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" لدعمها إصدار هذا الكتاب وإتاحته للجمهور العربي للتعرف على التاريخ العريق لإمارة دبي والديناميكية الكبيرة التي سادت خلال فترة الخمسينيات والستينيات.

وحظي الكتاب برعاية خاصة من سموه الذي حرص على كتابة مقدمته بالقول "يضم كتاب دبي 1962 العديد من الصور التي تظهر رونق دبي الخلاب وواقع الحياة قديماً فيها على ضفاف الخور والسوق القديمة وصخب الشوارع وحفلات الزفاف واستقبال حاكم دبي المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم لشعبه في مجلسه الخاص".

مضيفا: "تقدم صور كاواشيما لمحة للقارئ عن دبي في الحقبة التي سبقت ظهور النفط، تلك المدينة التي لا نعرفها كما هي اليوم، التي كانت مجرد قرية صغيرة، لكن إرثها التاريخي يبقى كنزاً قيّماً لا يقدر بثمن" .

وقال ابراهيم الجناحي إن هذا الكتاب يطلعنا على مرحلة من مراحل الحياة الصعبة في بداية الستينيات والتي تعكس الطابع الإماراتي المرن الذي أدى إلى هذا النجاح الباهر والاستثنائي للإمارة بالرغم من قسوة الحياة.

يذكر ان هذا الكتاب هو حصيلة ما التقطه الصحافي الياباني كواشيما بصحبة مصوره كاتو إلى دبي، في تغطية خاصة لجريدة سانكي شيمبون حول العمال اليابانيين في حقول النفط في الكويت ودبي عام 1962. الذي أصدرته المنطقة الحرة لجبل علي جافزا، ودار موتيفيت للنشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات