معرض

افتتاح «الرسم التخطيطي المعاصر» في أبوظبي

برزت في المعرض الذي جاء بعنوان "الرسم التخطيطي المعاصر"، أعمال الفنان الإماراتي عبدالقادر الريس، إذ عرض 6 أعمال عكست تجربته التجريدية، التي اشتغل فيها على المساحات اللونية كخلفية للحروف العربية، التي وزعها بطريقة توحي وكأنها تسبح في فضاء اللوحة، وعرضت أعماله هذه مع أعمال حوالي 20 فنانا، في معرض استضافته "أفينو" في أبراج الاتحاد، في أبوظبي، بالتعاون من مجلس غاليري الذي تم تأسيسه في دبي في العام 1989.

وافتتح مساء أول من أمس، ويستمر لغاية 12 ديسمبر الجاري. الأعمال الحروفية تكررت في المعرض عبر لوحات الفنان جمال عبدالرحيم الذي كرر عدداً من الحروف بطريقة واضحة، في بعض الأحيان منتقلاً في أحيان أخرى إلى الطريقة الضبابية. حول اختيار هذه الأعمال، قالت أليسون كولينز مؤسس مجلس غاليري: حرصنا على اختيار أعمال تعكس الفن المعاصر، وقدمنا نماذج لفنانين عرب وأجانب، يجمعهم الفن التجريدي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات