"لا يوجد شر" يظفر بجائزة الدب الذهبي بمهرجان برلين

فاز فيلم "لا يوجد شر" (ذير إز نو إيفل) للمخرج الإيراني محمد رسولوف بجائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي أمس السبت.

ويتناول الفيلم، الذي تم تصوير سرا في تحد لرقابة الحكومة الإيرانية، قصة أربعة أشخاص تم اختيارهم لتنفيذ عقوبة الإعدام والورطة الأخلاقية التي تعرض لها كل منهم وتداعيات ما سيظهرونه من تحد عليهم وعلى المحيطين بهم.

ولم يسمح لرسولوف بمغادرة البلاد لتسلم الجائزة. وتسلمت ابنته باران التي تمثل في هذا الفيلم أيضا الجائزة بدلا منه.

وقالت "إنني مرتبكة وسعيدة جدا بهذه الجائزة، ولكن في نفس الوقت فإنني حزينة لأنها لمخرج لم يستطع التواجد هنا الليلة. ولذلك فبالإنابة عن كل الفريق أقول ’هذه له’".

وقال جيريمي أيرونز، رئيس لجنة التحكيم، وهو يصف الفيلم إنه يحكي "أربع قصص تظهر كيف يلقي نظام مستبد بشباكه على المواطنين العاديين بغرض جرهم نحو الوحشية".

وأضاف أن الفيلم "يطرح أسئلة عن مسؤولياتنا وخياراتنا التي نقوم بها في الحياة".

وحصل الفيلم الدرامي (نيفر ريرلي سمتايمز أولويز) للمخرجة إليزا هيتمان على المركز الثاني وجائزة الدب الفضي.

وحصل المخرج الكوري الجنوبي هونج سانجسو على جائزة الدب الفضي لأفضل مخرج عن فيلم "المرأة التي ركضت" (ذا ومان هو ران) ويتناول قضايا الصداقة بين النساء والوحدة والرجال المتطفلين.

كلمات دالة:
  • محمد رسولوف ،
  • الدب الذهبي ،
  • مهرجان برلين السينمائي ،
  • جيريمي أيرونز
طباعة Email
تعليقات

تعليقات