«برلين السينمائي» يبدأ دورته بفيلم كندي

بدأ مهرجان برلين السينمائي، فعالياته في نسخته الـ 70 أمس، بعرض فيلم للمخرج الكندي فيليب فالاردو، تدور قصته حول شابة تقوم بالرد على رسائل معجبين مرسلة للأديب دي جي سالينجر.

وتدور أحداث فيلم «ماي سالينجر يير» في نيويورك، في التسعينيات من القرن الماضي، ومقتبس من مذكرات تحمل نفسه الاسم، للمؤلفة جوانا راكوف. وتعمل بطلة العمل في وكالة تمثل الكتاب والمؤلفين لدى دور النشر، وتحلم بأن تصبح كاتبة. ويشار إلى أن مهرجان برلين، يعد من أبرز المهرجانات السينمائية في العالم، بجانب كان وفينسيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات