«دانة الدنيا» تحتضن العرض الأول للفيلم

محمد كريم: «تسوية حساب» حقق أحلامي في هوليوود

مشاهد السجادة الحمراء التي تمد في مداخل صالات السينما المحلية، لم تعد غريبة في دبي، التي أصبحت حاضنة للعروض الأولى وافتتاحيات الأفلام، فلا يكاد يمر أسبوع من دون أن تستضيف الصالات المحلية عرضاً خاصاً لأحدث إنتاجات هوليوود أو بوليوود أو السينما العربية، ذلك المشهد تجسد، أول من أمس، في مدخل صالات ريل سينما بدبي مول، حيث كان الجمهور على موعد مع الممثل المصري محمد كريم، الذي حضر إلى دبي بصحبة فيلمه الجديد «تسوية حساب» (A SCORE TO SETTLE) للمخرج شاونغ كو، وبطولة الأمريكي نيكولاس كيج، حيث افتتح العرض الأول للعمل، الذي قال عنه كريم لـ«البيان» إنه حقق أحلامه في هوليوود.

سجادة «تسوية حساب» الحمراء، كانت محفوفة بالكاميرات، التي سلطت أضواءها على الممثل محمد كريم، وتجربته الأولى في هوليوود، بعد مشوار طويل قضاه في أروقة السينما المصرية، امتد لنحو 18 عاماً، قدم خلالها كريم مجموعة أدوار وشخصيات مختلفة، وهو الذي اتخذ من فيلمي «دكان شحاته» و«الريس عمر حرب» وكلاهما للمخرج خالد يوسف، طريقاً ثرياً أوصله إلى هوليوود، التي أتاحت له الفرصة لأن يطل على الملأ إلى جانب نيكولاس كيج، حيث قدما معاً عملاً صنف تحت إطار «دراما الجريمة»، وسردا فيه قصة «فرانك» (نيكولاس كيج) الذي تحمل مسؤولية جريمة قتل، بدلاً عن رئيس العصابة، ويدخل بسببها في غياهب السجن، ليقضي فيه أكثر من 20 عاماً، مقابل أن يرعى أفراد العصابة زوجته وابنه جوي، وأن يحصل على مبلغ 450 ألف دولار، إلا أن فرانك يفقد عائلته، وبعد خروجه من السجن يبدأ بملاحقة أفراد العصابة ومن بينهم «التنين» (محمد كريم) ويحاول الثأر منهم، عبر القضاء عليهم.

ورغم ضيق مساحة الدور الذي حظي به محمد كريم في الفيلم، إلا أن تجربته الأولى بدت لافتة في هوليوود، معتبراً في حديثه مع «البيان»، أن مجرد وجود اسمه على بوستر الفيلم إلى جانب نيكولاس كيج، نجاح كبير.

وقال: «أعتبر أنني تمكنت من خلال هذا العمل من تحقيق جزء من أحلامي التي سعيت وراءها سنوات طوال، وبتقديري أن حضوري في هوليوود من خلال هذا الفيلم إلى جانب نيكولاس كيج، وبهذا الدور، يعد نجاحاً بالنسبة لي، لا سيما وأنني لا أجسد فيه شخصية عربي أو إرهابي، كما تعودت هوليوود أن تقدمنا، وإنما قدمت فيه شخصية عضو في عصابة أمريكية، وضمن قصة يكون فيها البقاء للأقوى، وهذا الدور بالنسبة لي جديد بالكامل».

وأضاف كريم: «عند خروجنا من المنطقة العربية، عادة ما تكون شخصياتنا السينمائية مظلومة، ولذلك أنا سعيد بهذا الدور وهذه التجربة، التي مكنتني من كسر الصورة النمطية المحيطة بنا، والخروج من إطار الأدوار التي تحصرنا فيها هوليوود، بأن نكون في صورة المسلم أو العربي أو الإرهابي، وهو ما أعتبره نجاحاً لي».

وتابع: «أعتقد أن تجسيدي لهذا الدور، يثبت أن لدينا في المنطقة العربية الكثير من الممثلين القادرين على لعب أدوار وتجسيد شخصيات مختلفة في السينما».

خطوة

كريم الذي يقف للمرة الأولى أمام نيكولاس كيج، أكد أن العلاقة بينهما «كانت جيدة».

وقال: «علاقتي مع كيج كانت جيدة، خصوصاً وأنه يحب المنطقة العربية بشكل عام، وسبق له أن زار مصر مرات عدة، وبلا شك أن كيج ممثل محترف فضلاً عن كونه حاصلاً على جائزة الأوسكار، وقد تعلمت منه كثيراً، حيث لمست من خلال ذلك مدى اهتمامه بعمله، وبالتأكيد أن ممثل بهذا الحجم، يكون لدينا شغف للوقوف أمامه والاستفادة من مسيرته وخبرته العالية في التمثيل».

«تسوية حساب» يعد خطوة محمد كريم الأولى في هوليوود، ويبدو أنها لن تكون الأخيرة، حيث أكد كريم توقيعه على عمل جديد هناك.

وقال: «بمجرد أن انتهيت من هذا العمل، قمت بالتوقيع على فيلم جديد، سنبدأ بتصويره قريباً، ويمتاز بضخامة ميزانيته»، كريم رفض التصريح حول طبيعة الفيلم الذي سيمضي فيه أو عنوانه، مبرراً ذلك بطبيعة بنود العقود المعمول بها في هوليوود، مكتفياً بالقول إنه «سيكون فيلم أكشن».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات