"ترمينيتور" يعود لصدارة الإيرادات في أمريكا الشمالية

لم يحقق الجزء الجديد من فيلم "ترمينيتور: دارك فيت"، من إنتاج "بارامونت بيكتشرز" من سلسلة الأفلام ذات الشعبية التي تصور إنسانا آليا مسيرا، المستوى المتوقع من الإيرادات، رغم تصدره الإيرادات في أمريكا الشمالية لدى إطلاقه في مطلع الأسبوع، وشهد الفيلم عودة النجمين الأصليين لأجزاء السلسلة ليندا هاميلتون وأرنولد شوارزنيغر.

وذكرت وكالة أنباء بلومبرغ أن شركة التحليلات الإعلامية الأمريكية "كومسكور إنك" قالت الأحد إن إيرادات فيلم "دارك فيت" خلال نهاية الأسبوع بلغت 29 مليون دولار في دور العرض الأمريكية والكندية.

وتراوحت توقعات المحللين على نطاق واسع بين 5ر33 مليون دولار و 42 مليون دولار، في حين توقع الاستوديو المنتج للفيلم وصول إيراداته إلى 30 مليون دولار.

وكان أداء الفيلم رغم ذلك كافيا للتفوق بسهولة على ثلاثة أفلام حديثة الإصدار، بما في ذلك فيلم الدراما والجريمة "ماذرليس بروكلين" من إنتاج وارنز بروز، و"هارييت" الذي يتناول السيرة الذاتية لهارييت توبمان الناشطة في مجال إلغاء الرق وحقوق الإنسان من إنتاج يونيفيرسال بيكتشرز.

كلمات دالة:
  • بلومبرغ ،
  • أرنولد شوارزنيغر،
  • الإيرادات ،
  • أمريكا الشمالية ،
  • الأفلام ،
  • ترمينيتور
طباعة Email
تعليقات

تعليقات