أمار كانوار يعرض أعماله في دبي وأبوظبي

■ لقطة من فيلم «صباح كهذا»

أعلن «رواق الفن» في جامعة نيويورك أبوظبي، المتحف الأكاديمي بالجامعة، وجمعية «إشارة للفن»، الجمعية غير الربحية، التي تكرس جهودها لتسليط الضوء على الفن المعاصر من جنوب وغرب آسيا، تعاونهما، لتقديم معرضين فرديين في ربيع العام المقبل للفنان المخرج السينمائي الشهير أمار كانوار في كل من أبوظبي ودبي؛ حيث يُعتبر أمار أحد أبرز فناني الهند المعاصرين، ويحفل رصيده بجوائز مرموقة ومشاركات بارزة في معارض عالمية مختلفة.

وتستكشف أعمال أمار السياسات وصراعات القوى المختلفة، والعنف وقيم العدالة من خلال أفلام شعرية وأعمال متكاملة متعددة الوسائط.

وستستضيف جمعية إشارة للفن عرض فيلم «صباح كهذا»، من إنتاج عام 2017، في الفترة ما بين 20 يناير إلى 20 مايو 2020، فيما سيعرض رواق الفن العمل الفني «الغابة السيادية» في الفترة ما بين 22 يناير إلى 30 مايو.

إبداعات

وتعليقاً على ذلك، قالت سميتا برابهاكار، رئيسة جمعية إشارة للفن: نهدف إلى دعم الإبداعات والمواهب الفنية في جنوب آسيا وتبادل الممارسات الفنية المعاصرة. ومن خلال التعاون مع رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي، تتسنى لنا فرصة المساهمة بتقديم آفاق فنية جديدة من الإبداع مع أعمال أمار كانوار.

وبدورها، قالت مايا أليسون، رئيسة القيّمين الفنيين في جامعة نيويورك أبوظبي والمديرة التنفيذية لرواق الفن: «يمثل هذا المشروع والشراكة مع جمعية إشارة للفن خطوة مميزة بالنسبة لنا، لا سيما أنه سيتيح للجمهور المحلي الاستمتاع بتجربة نادرة والاطلاع على مشروعين رائدين من مشاريع الفنان أمار كانوار عن قرب، ويشرفنا استضافة أعماله المرموقة الجديرة بالتأمل والتقدير».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات