قضايا المهاجرين تتصدر عروض أفلام «الجونة السينمائي»

أحمد الفيشاوي وزوجته في مهرجان الجونة السينمائي | البيان

تواصلت أمس فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان الجونة السينمائي، والمقام في الفترة من 19 وحتى 27 سبتمبر الجاري، بمنتجع الجونة على ساحل البحر الأحمر المصري، بمشاركة 80 فيلماً وحضور لصناع السينما في 40 دولة.

وتشهد فعاليات المهرجان في خامس أيام عروضه السينمائية، تقديم 36 فيلماً بينها 16 فيلماً تعرض للمرة الأولى بقاعات عرض المهرجان، فيما يعاد عرض 20 فيلماً كانت قد عرضت خلال الأيام الماضية بالمهرجان. وتتناول أفلام خامس أيام عروض المهرجان قضايا المهاجرين والمراهقين والعلاقة بين الإنسان والمكان والعشاق.

ومن أبرز عروض اليوم الفيلم التونسي الفرنسي البلجيكي المشترك «حلم نورا» من إخراج هند بوجمعة، وتدور قصته حول نورا التي يقضي زوجها سفيان عقوبته في السجن، وتعمل وهي أم لثلاثة أطفال، في محل تنظيف ملابس من أجل كسب قوتها، وتقابل الأسعد الذي يصبح حب حياتها، وخلال انتظار الحبيبين إنهاء إجراءات طلاق نورا، يتعرض حلمهما للخطر بإطلاق سراح سفيان الوشيك فتتعقد الأحداث وعندها يقرران الهروب.

خليط عرقي

بينما تدور أحداث الفيلم الرواندي البلجيكي الفرنسي المشترك «سيدة النيل»، وهو من إخراج عتيق رحيمي، في مدرسة كاثوليكية داخلية عام 1973 في رواندا. تلك المدرسة التي تشمل خليطاً عرقياً من البنات، أغلبيتهم من قبيلة «الهوتو»، مقابل 10 بالمئة فقط من قبيلة «التوتسي»، وبينما يتم تأسيسهم جميعاً ليشكلوا النخبة الرواندية، تبدأ الاختلافات العنصرية الكامنة في الظهور على السطح.

طابع إنساني

وفي الفيلم الأمريكي البريطاني الكندي المشترك «مسافر منتصف الليل» من إخراج حسن فاضيلي، فيدور حول هجرة عائلة من أفغانستان، حيث يعطي لأزمة اللاجئين العالمية طابعاً إنسانياً، ويلتقط الحالة الانتقالية المفزعة التي يعيشها طالبو اللجوء والمهاجرون.

ويدور الفيلم الهولندي «امتحان» من إخراج سونيا ك. حداد، حول قصة فتاة مراهقة توافق على توصيل كيس من مخدر الكوكايين، في نفس اليوم الذي تؤدي فيه امتحانها المدرسي الذي يمتلك تأثيراً على مستقبلها، وتحدث سلسلة من الوقائع التي قد تشكل خطراً أكبر حتى من رسوبها في الامتحان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات