عكست وسائل التواصل تحفّظ الجمهور على الفيلم

«فلفل أبيض».. كوميديا شوَّهتها التعبيرات والإيحاءات

مفردات «سيئة» وذات إيحاءات سلبية طغت على فيلم «فلفل أبيض» وأخذت من جمالية وقصة الفيلم الذي تابعه الجمهور في أماكن عرضه في صالات السينما المحلية.

والجمهور في المحصلة هو المستهدف، وهو الحكم على أي عمل إبداعي في الساحة المحلية أو العالمية، ولا يهتم كثيراً في مثل هذه الحالات بإنتاج وتاريخ الفنان، بل يحاكم العمل بذاته بعيداً. ومن هذا المنطلق، لم يسترجعوا خلال تفاعلهم مع فيلم «فلفل أبيض» تاريخ مؤلفه ومخرجه جمال سالم أو الأعمال الجيدة التي قدمها بطلا الفيلم الثنائي عبدالله زيد وجمعة علي.

أحداث كوميدية

تدور قصة الفيلم بطريقة كوميدية حول شخصية «حميدان» التي يجسدها عبدالله زيد، وهو رجل مسن في حالة قلق من الموت، ﻷنه تسبب في شبابه في العديد من المشكلات التي جعلت الكثيرين ممن حوله يعانون بسبب تصرفاته، وهو ما يجعله يبحث عن الغفران، ويقرر بالتالي البحث عن الذين آذاهم وأساء إليهم في الماضي كي يصالحهم، وتوازيها قصة «مراد» التي يجسدها جمعة علي، وهو زوج محب لزوجته الممثلة اللبنانية دانا الحلبي، ويحاول أن يرضيها بكل الطرق، حتى إنه يلجأ إلى أعمال الشعوذة ليحقق لها أمنيتها بإنجاب أطفال.

وفي الوقت الذي أظهرت فيه العديد من وسائل الإعلام بما فيها الخارجية نجاح الفيلم، كانت وسائل التواصل الاجتماعي التي تعبر عن آراء الناس تنتقده، وتمحورت هذه الانتقادات حول طبيعة المفردات «الموحية» التي يرفضها المجتمع، إذ جاء في إحدى التغريدات «كان بالإمكان أن يكون الفيلم أفضل لو تم استبعاد بعض المفردات السيئة، أعتقد أن هذه المفردات وبعض الحركات لم يكن لها داعٍ أبداً».

ووصفه آخرون بـ«المستفز»، وأجرى آخر استفتاء لم تكن نتائجه لصالح حضور الفيلم، وتساءل البعض «أين الرقابة؟!».

قد يقول قائل إن الأفلام الغربية التي تقدم في دور السينما تعج بمفردات ومشاهد أكثر سوءاً من التي قدمت في الفيلم، ولكن هناك من يجد أن هذا الفيلم يمثل تقاليد المجتمع الإماراتي.

إجراءات

بالرجوع إلى المجلس الوطني للإعلام، فإن إدارة التراخيص الإعلامية هي المخولة في الدولة لإصدار التراخيص اللازمة وفقاً للقوانين والأنظمة، لأي جهة تمارس الأنشطة الإعلامية التي تتعلق بإنتاج ونقل وبث وتوزيع وإرسال المعلومات المقروءة والرقمية والمسموعة والمرئية عبر وسائل الإعلام المختلفة، وعادة تراعى الفئة العمرية للمشاهدين بالنسبة للأفلام السينمائية، والتي حددت في فيلم «فلفل أبيض» من 15 سنة وما فوق، كما تتم قراءة النص السينمائي قبل البدء بعملية التصوير، والتي خلالها قد يُعدِّل المخرج أو المنتج على النص بما يراه مناسباً، ومن ثم بعد أن يأخذ الفيلم شكله النهائي، تتم مشاهدته ليأخذ الموافقة النهائية من قبل الجهة المخولة بذلك.

معلومات

فيلم «فلفل أبيض» من تأليف وإخراج جمال سالم، ومن بطولة عبد الله زيد، جمعة علي، دانا حلبي، مروة راتب، خلف الأحبابي، موسى البقيشي، وآخرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات