أفلام الأسبوع

حكايات درامية مُغلّفة بالجريمة

من إيطاليا وأمريكا تُطلّ معظم الحكايات، التي تعرضها صالات السينما المحلية؛ لتقدم من خلالها وجبة سينمائية «دسمة»، بعضها مُستوحى من الخيال، وأخرى مُقتبسة من الواقع، التي تظلّ الأقرب إلى قلوب روّاد السينما، فيما جاء معظمها في قوالب الدراما والجريمة و«الأكشن»، في الوقت الذي لم تغِب السينما العربية والهندية عن هذه القوائم، حيث احتفظت كل واحدةٍ منها بحكاياتها الخاصة.

سينما عقيل

فيلم:Happy as Lazzaro 

إخراج:أليس روهفاشر

فيلم درامي إيطالي، اختير العام الماضي للمنافسة على سعفة «كان» الذهبية، وفاز بجائزة أفضل سيناريو، وأحداثه تدور حول «لازارو»، الشاب الطيب إلى درجة تجعل الآخرين يظنونه أحمق، ولكنه استحق صداقة الأرستقراطي المُدلّل «تانكريدي»، ليجدا معاً الفرحة والسرور في العالم الريفي المليء بالأكاذيب والخرافات المنسية، لكن بعد انفصالهما عن بعضهما بعضاً، يبدأ كل واحد منهما باكتشاف الحقيقة.

ريل سينما

فيلم:Lying And Stealing 

إخراج:مات أسيلتون

الفيلم يقع تحت تصنيف الدراما والجريمة، والأحداث تدور حول «إيفان».. سارق أعمال فنية موهوب، يجتهد في البحث عن مخرج من جرائمه، بينما «إيليس» الممثلة المشهورة، تطاردها تجاوزات الماضي، وجبال من الديون في هوليوود، ليضعهما القدر على خط واحد.

نوفو سينماز

فيلم:Skin 

إخراج:غاي ناتيف

الفيلم يتناول القصة الحقيقية لبريون وايدنر، الذي يغطي كامل جسده بالوشم، وكل واحد منها يعكس جريمة كراهية ارتكبها في حياته، ينشأ وايدنر على يد والديه بالتبني، وهما شيرين وفريد كريغر، اللذان يقومان بإدارة معسكر يستقطب الشباب البيض أو ما يعرف بمصطلح «النازيون الجدد»، وذللك تمهيداً لتحويلهم إلى مجموعة تؤمن بأيديولوجية تفوّق العنصر الأبيض على بقية عناصر المجتمع الأمريكي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات