أفلام الأسبوع

صالات العرض تمنح البطولة لأعمال الرعب

تكاد أفلام الرعب أن تكون المسيطرة على قائمة الأفلام التي تعرضها الصالات المحلية هذا الأسبوع، حيث تنجح عادة في جذب الشباب لها، والذين يفضلون متابعة أحداثها التي تعمل على رفع مستوى «الادرينالين» في الدم. المطّلع على قائمة أفلام الرعب المعروضة، يجد أنها ذات نوعية «جيدة»، رغم ما تشهده من تكرار في قصصها، ورغم هيمنتها إلا أن صالات العرض أتاحت المجال أمام أفلام أخرى تقدم نظرة مختلفة عن المجتمعات، وهو ما يمتاز به فيلم «اندوس بلوز».

ريل سينمافيلم:Child's Playإخراج:لارس كليفبرغ

يعد هذا الفيلم جزءاً جديداً من سلسلة الرعب (Child's Play) التي رأت النور لأول مرة في 1988، على يد المخرج توم هولاند، حيث تولى كتابة النص آنذاك دون مانسيني، لتستمر السلسلة حتى يومنا هذا، عبر مجموعة أعمال لاقت نجاحاً لافتاً على شباك التذاكر، الفيلم الجديد لا يخرج عن إطار تيمة السلسلة التي تدور أحداثها في إطار مشوق ومثير، وتقوم أساساً على مبدأ أم تمنح ابنها في عيد ميلاده دمية، من دون أن تدرك طبيعتها وما تحمله من شر.

فوكس سينمافيلم:Virusإخراج:عاشق أبو

مكان العرض: أفلام الرعب تكاد تكون قليلة في بوليوود، حيث يأتي هذا العمل ليرفع من رصيدها، رغم أن طبيعة قصته قد قتلت بحثاً في هوليوود، وأحداثه تدور حول تعرض مدينة كيرالا الهندية لهجوم بيولوجي أو فيروس نايباه، الأمر الذي يفرض على مجموعة من الأفراد التحرك سريعاً لمنع تفشي حالات مرضية في المدينة نتيجة لانتشار هذا الفيروس بين السكان.

نوفو سينمازفيلم:The Dead Don't Dieإخراج:جيم جارموش

ينتمي هذا العمل إلى فئة أفلام «الزومبي» المعروفة في هوليوود التي سبق لها أن قدمت الزومبي في أفلام كثيرة، وأحداث العمل تدور في مدينة سنترفيل الهادئة، حيث يجد السكان أنفسهم في قتال حشد من الزومبي، حينما يبدأ الأموات في الاستيقاظ من قبورهم. ورغم عدم تمكن الفيلم من حصد إيرادات عالية على شباك التذاكر، إلا أنه حاز على تقييم متوسط لدى النقاد.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات