4 أفلام إماراتية تثري مهرجان أفلام السعودية

شهدت الدورة الخامسة لمهرجان أفلام السعودية أمس يوماً إماراتياً بامتياز، وذلك بعروض خاصة لأربعة أفلام إماراتية، تحمل تواقيع مخرجين مواطنين، طالما أثبتوا قدرتهم على نقل صورة المجتمع المحلي في صورة سينمائية لافتة. عروض الأفلام الإماراتية جاءت بعد ليلة شهدت تكريم المخرج الإماراتي مسعود أمر الله، المدير الفني لمهرجان دبي السينمائي سابقاً.

وذلك تقديراً لمسيرته، وإسهاماته في دعم السينما الخليجية، حيث دأب صناع الأفلام في المملكة على تلقيبه بـ «الأب الروحي للسينما الخليجية»، خاصة وأن على يديه ولدت العديد من الأعمال التي استطاعت أن تحقق نجاحاً لافتاً في المهرجانات السينمائية العربية والعالمية، وعلى رأسها فيلم «وجدة» الذي استطاع أن يصل إلى حدود الأوسكار الأمريكي.

عناوين

«ضوء خافت» لوليد الشحي، و«هروب» لياسر النيادي وهناء الشاطري، و«ليمون» لعبد الرحمن المدني، و«وضوء» لأحمد حسن أحمد، هي عناوين الأفلام الأربعة التي عرضت في أروقة المهرجان الذي افتتح أول من أمس، في مركز الملك عبد العزيز العالمي «اثراء»، بفيلم «المسافة صفر» للمخرج عز الشلاحي، الذي سبق له أن قدم أفلاماً حملت عناوين «المغادرون» و«رقصة الموت».

حيث حظى «المسافة صفر» بثناء لافت من قبل الجمهور، وحضور حفل الافتتاح.

الوفد الإماراتي لم يكن قاصراً على صناع الأفلام المشاركة في المهرجان، فقد ضم أيضاً السيناريست محمد حسن أحمد، وأحمد سالمين، ومحمد حسن أحمد، وعبد الله حسن أحمد، إلى جانب اللبناني أنطوان خليفة، فيما تولى المخرج وليد الشحي ومحمد حسن أحمد، تقديم ندوة «تحولات الفيلم الإماراتي» التي قادتها زهراء الفرج، كما قدم أيضاً المخرج مسعود أمر الله جلسة خاصة بعنوان «التشكيل البصري في السينما».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات